إحالة قيادي شيوعي وكاتب إلى القضاء السوري   
الاثنين 1427/4/16 هـ - الموافق 15/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:28 (مكة المكرمة)، 21:28 (غرينتش)
أكدت المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سوريا أن القيادي الشيوعي فاتح جاموس وعضو لجان إحياء المجتمع المدني في سوريا الكاتب علي العبد الله  ونجله محمد أحيلو جميعا إلى القضاء العادي.
 
وأوضحت المنظمة أن جاموس يواجه تهما قد تصل عقوبتها إلى السجن المؤبد في حين يواجه العبد الله ونجله تهما تصل عقوبتها إلى السجن لمدة عامين. وتوجه اليوم فريق من محامي المنظمة إلى القصر العدلي بدمشق, غير أن العبد الله وجاموس لم يتم إحضارهما.
 
وكان عمار قربي رئيس المنظمة قد أعلن أمس أن جاموس المعتقل منذ عشرة أيام نقل إلى سجن عدرا في ريف دمشق دون إحالته للقضاء وذلك وفق تسريبات للسلطات الأمنية عبر بعض وسائل الإعلام.
 
وكان فاتح جاموس قد اعتقل مطلع الشهر الحالي بمجرد وصوله لمطار دمشق الدولي بعد قيامه بجولة خارجية في فرنسا والسويد وبريطانيا والتقائه بالمعارضة السورية في الخارج وذلك بسبب رفضه المثول أمام الاستدعاءات الأمنية التي طالت كل الناشطين مؤخراً قبل سفره.
 
كما اعتقل العبد الله في 24 مارس/آذار الماضي بسبب نشاطه في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان في سوريا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة