فسخ التعاقد بين مانشستر يونايتد وقائده روي كين   
الجمعة 1426/10/17 هـ - الموافق 18/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:10 (مكة المكرمة)، 16:10 (غرينتش)

روي  كين (أعلى) يحتفل مع زملائه بأحد انتصارات مانشستر يونايتد (الفرنسية-أرشيف)


فاجأ نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي جماهيره عندما أعلن اليوم الخميس عن فسخ تعاقده مع قائد فريقه لكرة القدم الإيرلندي روي كين بشكل ودي لينهي علاقة استمرت بين الجانبين على مدى 12 عاما.

وكانت الأيام الماضية شهدت توترا في وضع كين داخل الفريق بعد الانتقادات الحادة التي وجهها لزملائه عقب خسارتهم الكبيرة 1-4 أمام ميدلسبره في المرحلة الـ11 للدوري الإنجليزي، علما بأن الفريق عاد وحقق فوزا مهما على تشلسي حامل اللقب ومتصدر الترتيب بهدف نظيف في المرحلة الـ12.

وانضم كين نجم خط الوسط البالغ من العمر 34 عاما إلى مانشستر يونايتد أحد أشهر الأندية الإنجليزية على الإطلاق عام 1993 مقابل مبلغ قياسي في بريطانيا في هذا الوقت وظل عنصرا رئيسيا بالنادي لفترة طويلة.
 
وأوضح النادي الإنجليزي أنه توصل لاتفاق مع كين يترك بمقتضاه النادي على الفور رغم أن تعاقده كان يستمر حتى الصيف المقبل، ويكون من حقه الارتباط بأي ناد آخر من أجل تأمين حياته المهنية، كما أضاف النادي أنه سيقيم مباراة تكريم للاعبه السابق. 
 
جدير بالذكر أن روي كين اعتزل اللعب على المستوى الدولي الشهر الماضي بعد يومين من خروج بلاده من تصفيات كأس العالم. 

تمديد عقد رونالدو
على صعيد آخر، وافق المهاجم البرتغالي الدولي الشاب كريستيانو رونالدو على تمديد عقده الحالي مع مانشستر يونايتد لعامين إضافيين ما يمدد الارتباط بين الجانبين حتى العام 2010. 

وكان رونالدو (20 عاما) انضم إلى النادي قبل عامين قادما من سبورتنغ لشبونة البرتغالي مقابل 12 مليون جنيه إسترليني أي ما يزيد على 20 مليون دولار، وأصبح يمثل عنصرا مهما في هجوم الفريق إلى جانب الهولندي رود فان نيستلروي والإنجليزي واين روني.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة