استطلاع: معظم الأميركيين العرب لن يصوتوا لبوش   
السبت 1425/1/21 هـ - الموافق 13/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوش يفقد ثقة الأميركيين العرب (الفرنسية)
أظهر استطلاع للرأي أمس الجمعة أن الأميركيين العرب في أربع ولايات من المنتظر أن تشهد منافسة ساخنة في انتخابات الرئاسة غير راضين عن سياسات الرئيس الأميركي جورج بوش وأن تأييدهم محدود لإعادة انتخابه.

وقال جيمس زغبي من المعهد الأميركي العربي بواشنطن الذي أجرى الاستطلاع "صوت هذه الجماعة يتحرك بوضوح في اتجاه ليس مؤيدا لإعادة انتخاب بوش".

ويمثل هذا الموقف تحولا عن حملة الانتخابات الرئاسية في عام 2000 حين أيد الأميركيون العرب بقوة بوش الجمهوري في مواجهة الديمقراطي آل غور في ميتشيغان وفلوريدا وأوهايو وبنسلفانيا وهي ولايات من المتوقع أن يكون السباق فيها متقاربا هذا العام.

والولايات الأربع بين أكبر عشر ولايات من حيث عدد السكان من الأميركيين العرب وتمثل 510 آلاف من الناخبين المحتملين. وشهدت كل من هذه الولايات نموا سريعا في حجم جاليات الأميركيين العرب على مدى العقد الماضي.

وأوضح الاستطلاع أن الأميركيين العرب أظهروا أدنى تأييد لبوش فيما يتعلق بمعالجته للصراع الفلسطيني الإسرائيلي وهي واحدة من أهم ثلاث قضايا لهذه المجموعة من الناخبين. والقضيتان الأخريان هما الحريات المدنية والحرب على العراق.

ويعتبر الأميركيون العرب أن الحريات المدنية تخضع لضغوط منذ هجمات سبتمبر/ أيلول 2001. وأعطى من استطلعت آراؤهم بشأن القضيتين الأخيرتين درجات منخفضة لبوش أيضا.

وأظهر الاستطلاع أن 32% من الأميركيين العرب في الولايات الأربع يعتبرون بوش ممتازا أو جيدا في التقييم العام لأدائه لوظيفته انخفاضا من 38% في يناير/ كانون الثاني. وقال 28% فقط إنه يستحق إعادة انتخابه. وقال 65% إن الوقت حان لانتخاب "شخص ما، جديد".

وفي عام 2000 قال 46% إنهم صوتوا لبوش بالمقارنة مع 29% لغور وأما في هذا العام فيفضل 27% بوش مقابل 43% يفضلون جون كيري المرشح الديمقراطي للرئاسة. ويفضل 20 في المائة المرشح المستقل رالف نادر وهو أميركي عربي هذا العام مقابل 13% عام 2000.

وأوضح الاستطلاع أنه إذا أجريت الانتخابات الآن فسيحصل بوش على 30% من أصوات الأميركيين العرب في الولايات الأربع مقابل 54% لكيري وخمسة في المائة لآخرين بينما قال 11% إنهم ليسوا متأكدين بعد من اختيارهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة