الكثير من المستوطنين يقبلون الإجلاء سلميا من الضفة   
الأربعاء 1427/5/4 هـ - الموافق 31/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:46 (مكة المكرمة)، 12:46 (غرينتش)

إسرائيل تعتزم إخلاء مستوطنات معزولة والإبقاء على التجمعات الكبيرة (الفرنسية-أرشيف)
أظهر استطلاع للرأي اليوم الأربعاء أن 44% من المستوطنين اليهود سيكونون مستعدين لمغادرة المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة بدون مقاومة إذا قررت إسرائيل إجلاءهم.

وأظهر الاستطلاع الذي أجراه معهد الخرائط الجغرافية ونشرت نتائجه صحيفة معاريف الإسرائيلية أن عدد المستوطنين الذين قالوا إنهم سيغادرون المستوطنات ارتفع بنسبة 25% عن آخر استطلاع أجري في يونيو/حزيران الماضي.

ويعتقد العديد من المستوطنين الذين يقيمون في الضفة الغربية أن لهم حقا وفقا للتوراة في هذه الأرض بينما توجه آخرون للإقامة هناك بسبب انخفاض أسعار الإسكان والمميزات الضريبية للإسرائيليين الذين يقيمون في الأراضي التي يريد الفلسطينيون إقامة دولتهم عليها.

وقالت الصحيفة إن عددا متزايدا من المستوطنين طرحوا بيوتهم للبيع في السنوات الأخيرة وإن هذا العدد زاد بنسبة 15% منذ عام 2001 أي بعد عام من بدء الانتفاضة الفلسطينية.

ويعتبر إجلاء المستوطنين من بعض المستوطنات -الذي يقول مسؤولون إسرائيليون إنه قد يشمل 70 ألف مستوطن- جزءا من خطة رئيس الوزراء أيهود أولمرت لترسيم الحدود من جانب واحد مع الفلسطينيين في غياب محادثات سلام.

ويصف الفلسطينيون الخطة بأنها انتزاع أراضي يمكن أن يحرمهم من مساحة تكفي لأن يقيموا عليها دولة قابلة للبقاء، وقضت محكمة العدل الدولية بأن المستوطنات الإسرائيلية التي أقيمت على أراض احتلت في حرب عام 1967 غير مشروعة لكن إسرائيل ترفض ذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة