واشنطن تطلب من كوبا السماح بتفتيش منشآتها البيولوجية   
الجمعة 1423/3/6 هـ - الموافق 17/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
كارتر بجانب كاسترو أثناء زيارة لإحدى المنشآت الصناعية في هافانا

أعلنت الولايات المتحدة أن على كوبا أن تسمح لمفتشين بتفتيش مختبراتها للتكنولوجيا البيولوجية رغم تحذيرها من أن عمليات التفتيش هذه لن تضمن أن النظام الشيوعي لا ينتج أسلحة بيولوجية وكيميائية.

وجاء الإعلان عقب تأكيدات الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر أثناء زيارته إلى كوبا بعدم وجود دليل يثبت تورط هافانا في إنتاج مثل هذه الأسلحة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية ريتشارد باوتشر إن عمليات التفتيش هذه جزء من الجهود الهادفة إلى التأكد من أن كوبا تحترم معاهدة الأسلحة البيولوجية، ولكنه أشار إلى أن واشنطن لم تطلب من كوبا السماح للمفتشين بالدخول إلى أراضيها.

وأوضح أن "عملية تفتيش وحتى نظام تفتيش لا يضمن احترام المعاهدة، وذلك بسبب الاستعمال المزدوج لهذه التكنولوجيا". وأضاف "من جهة أخرى يجب أن تحترم كوبا المعاهدة، وعليها أن توقف أي نشاط غير شرعي تقوم به" في هذا المجال.

وكان البيت الأبيض قد ذكر الثلاثاء الماضي أن لديه "أسبابا عديدة" تحمله على الاعتقاد بأن كوبا تسعى إلى الحصول على أسلحة بيولوجية رغم إعلان الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر أن مختصين أكدوا له عدم وجود أي دليل يشير إلى تورط كوبا في إنتاج أسلحة بيولوجية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة