مؤتمر دولي للإيدز يحذر من انفجار المرض في آسيا   
الثلاثاء 1426/6/5 هـ - الموافق 12/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:32 (مكة المكرمة)، 10:32 (غرينتش)
الهند تتصدر قائمة المصابين بالإيدز في آسيا (الفرنسية-أرشيف)
اختتم مؤتمر دولي حول الإيدز أعماله اليوم في اليابان محذرا من مخاطر انفجار المرض في آسيا ومطالبا بتحرك عاجل لاحتوائه.
 
وقال المدير الإقليمي لفريق الدعم الإقليمي لمنطقة آسيا والمحيط الهادي بالأمم المتحدة جي.في.آر براسادا إن وفاة نحو 1500 شخص يوميا بسبب الإيدز في المنطقة تغلق النافذة لاحتواء الوباء.
 
وأضاف خلال الجلسة الختامية للمؤتمر الدولي السابع حول الإيدز الذي استضافته مدينة كوبي باليابان أن تلك النافذة الآخذة بالانكماش يمكن إبقاؤها مفتوحة بالإرادة السياسية, مشيرا إلى أنه في حال الافتقار إلى تلك الإرادة فلابد من الحشد لها.
 
من جانبها حثت الناشطة في مجال مكافحة الإيدز مورا مي على ضرورة التحرك لمكافحة المرض, مشددة على أهمية أن تتم محاربة التمييز بين أوساط المصابين به.
 
وتقع ربع الإصابات الجديدة بالمرض في آسيا, وقد انتشر الإيدز في كافة أقاليم الصين بينما يوجد في الهند ثاني أكبر عدد من المصابين به والحاملين للفيروس المسبب له بعد جنوب أفريقيا.
 
وتحذر الأمم المتحدة من أن 12 مليونا قد يصابون بالفيروس في آسيا خلال الأعوام الخمسة القادمة ما لم يتم تعزيز برامج الوقاية, كما تشير المنظمة الدولية إلى أن 8.2 ملايين شخص مصابون بفيروس الإيدز في آسيا منهم نحو 5.1 ملايين في الهند وحدها.

أما على مستوى العالم فتبلغ نسبة الإصابة حوالي 39 مليون مصاب سواء بالمرض أو بالفيروس، بينهم 25 مليونا في منطقة جنوب الصحراء الأفريقية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة