طاقم جديد يصل المحطة الفضائية الدولية   
الجمعة 11/12/1433 هـ - الموافق 26/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 5:37 (مكة المكرمة)، 2:37 (غرينتش)
الرواد الثلاثة المنضمون لطاقم موجود في المحطة الفضائية الدولية (الفرنسية)

وصل رائدا فضاء روسيان مبتدئان ورائد أميركي مخضرم إلى المحطة الفضائية الدولية الخميس، على متن المركبة سويوز التي انطلقت بهم الثلاثاء الماضي من منشأة بايكونور في كزاخستان، وبذلك يعود طاقم المحطة إلى كامل قوته.

وأنهى الروسيان أوليغ نوفيتسكاي قائد المركبة سويوز ومهندس الرحلة يفغيني تارلكين والأميركي كيفن فورد من إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) رحلة استمرت يومين عندما التحمت مركبتهم بالمحطة الفضائية في حوالي الثانية عشرة والنصف ظهرا بتوقيت غرينتش.

وبعد التأكد من إحكام الالتحام بين المركبة والمحطة، انضم الثلاثي إلى قائدة المحطة الدولية سونيتا وليامز والياباني أكيهيكو هوشيدي والروسي يوري مالينتشينكو ليكتمل الطاقم السادس للمحطة.

وبقي طاقم من ثلاثة رواد فقط على متن المحطة التي تبلغ قيمتها 100 مليار دولار، وهي مشروع مشترك بين 15 دولة منذ 16 سبتمبر/أيلول نظرا لتغيير دوري.

وأبلغ وليام جيرستنماير المدير المساعد لرحلات الفضاء في ناسا الطاقم من مركز التحكم الروسي قرب موسكو "كم هو عظيم جدا أن نراكم أنتم الستة جميعا في الفضاء وأن نرى وجوهكم المبتسمة".

وكان أفراد الطاقم الجدد قد انطلقوا على متن المركبة سويوز الثلاثاء من منشأة بايكونور في كزاخستان.

ومن المقرر أن يعود الثلاثي وليامز وهوشيدي ومالينتشينكو إلى الأرض في 12 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل ليتركوا إدارة المحطة للوافدين الجدد في انتظار أن يصل بدلاء لهم في 21 ديسمبر/كانون الأول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة