ناشطون ضد الإيدز يطالبون فايزر بسحب إعلان عن الفياغرا   
السبت 1426/12/1 هـ - الموافق 31/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:11 (مكة المكرمة)، 10:11 (غرينتش)
 يقول المنتقدون إن تسويق الأدوية بشكل يتجاوز الاستخدامات خطر على الصحة (رويترز)
طالبت جماعة تنشط في مجال الدفاع عن مرضى نقص المناعة المكتسب (الإيدز) شركة فايزر لإنتاج الأدوية بسحب إعلان يشجع على استخدام أقراص الفياغرا المخصصة لعلاج العجز الجنسي قبيل الاحتفال بالعام الميلادي الجديد, منددة بالإعلان باعتباره يتسم بالتهور ويحض على الاستخدام غير المبرر للعقار.
 
ويظهر الإعلان الذي نشر على صفحة كاملة في صحيفة وول ستريت جورنال يوم الخميس رجلا مبتسما بشعر أشيب يتساءل "ماذا ستفعل عشية العام الميلادي الجديد؟". واستطرد الإعلان قائلا "الحقيقة أن الفياغرا بإمكانها مساعدة الرجال الذين يعانون من كافة مستويات الاختلال في عملية الانتصاب والتي تتراوح ما بين معتدل إلى حاد".
 
وانتقدت مؤسسة الرعاية الصحية لمرضى الإيدز والتي تتخذ من لوس أنجلوس مقرا لها، الإعلان المنشور مؤخرا باعتباره يروج لاستخدام الفياغرا كعقار ترفيهي ويشجع على اللجوء إلى السلوك الجنسي الذي يشكل نوعا من المخاطرة.
 
وأوضح رئيس المجموعة مايكل وينستين في بيان أن إرسال هذه الرسالة المتهورة لا يساهم فقط في نشر الأمراض التي تنتقل عن طريق الممارسات الجنسية، بل إنها تشكل جزءا ضمن إطار كامل من الإعلانات غير المسؤولة التي توجه بشكل مباشر إلى المستهلكين من قبل صناع الأدوية.
 
وتواجه شركات صناعة الأدوية ومن بينها فايزر انتقادات متزايدة إزاء ما يقوله الخصوم من وجود دعاية زائدة عن الحد لمنتجات تلك الشركات. ويقول المنتقدون إن تسويق الأدوية بشكل يتجاوز الاستخدامات المسموح بها يمثل مخاطر على الصحة ويدفع النفقات الخاصة بالرعاية الصحية إلى مستويات فلكية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة