بريطانيا تغض الطرف عن ممارسي الجنس مع الأطفال   
الأحد 15/8/1429 هـ - الموافق 17/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 22:01 (مكة المكرمة)، 19:01 (غرينتش)


كشف تقرير حديث أن بعض السياح البريطانيين في الخارج يغتصبون الأطفال دون أن ينالهم أي عقاب على أفعالهم هذه.

وذكرت صحيفة إندبندنت أون صنداي نقلا عن التقرير الذي سينشر اليوم أن بعض السياح البريطانيين يمارسون الجنس مع الأطفال في الدول التي يسافرون إليها دون أن يوقفهم أحد, الأمر الذي يجعل بريطانيا موضع اتهام لغضها الطرف عن مثل تلك الممارسات.

وقالت الصحيفة إنه في الوقت الذي تترقب فيه السلطات البريطانية عودة مواطنها غاري غليتر الخميس المقبل بعد الإفراج عنه في فيتنام, تشير منظمة إيكبات النشطة في مجال محاربة ظاهرة دعارة الأطفال في تقريرها بأصابع الاتهام إلى الحكومة البريطانية لتجاهلها ممارسات مماثلة يرتكبها العشرات من البريطانيين بحق الأطفال في دول تعجز في أغلب الأحيان عن ضبط تحركاتهم.

وكان غليتر قد أدين بجريمة ممارسة الجنس مع عدد من الأطفال الفيتناميين وأفرج عنه مؤخرا.

ويخلص التقرير إلى أنه على الرغم من زيادة البلاغات ضد من يجري اعتقالهم لاغتصابهم أطفالا في الخارج, فإن الحكومة أخفقت في محاربة الظاهرة التي أطلقت عليها الصحيفة مصطلح "سياحة الجنس".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة