مونتي يبدأ مشاورات لتشكيل حكومته   
الثلاثاء 1432/12/20 هـ - الموافق 15/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 6:27 (مكة المكرمة)، 3:27 (غرينتش)


بدأ رئيس الوزراء الإيطالي المكلف ماريو مونتي مشاورات لتشكيل حكومة جديدة خلفا لحكومة رئيس الوزراء المستقيل سيلفيو برلسكوني, وأعلن مونتي أنه يسعى لحكومة تركز جهودها على حل مشكلات الوضع المالي في إيطاليا وتعزيز النمو الاقتصادي، مع التركيز على العدالة الاجتماعية, مشيرا إلى أنه لن يقبل فرض أي قيد زمني على عمر حكومته المستقبلية.

وأشار مونتي إلى أهمية أن تعود إيطاليا لتكون عنصر قوة في الاتحاد الأوروبي، بينما ستواجه حكومتها الجديدة تحديات كبرى حيث يحث شركاء إيطاليا الدوليون على ضبط دينها العام.

وأضاف قائلا إن "مشاركة زعماء الأحزاب (السياسية الرئيسية) في الحكومة شرط يمكن الاستغناء عنه، ولكن الأمر الذي لا غنى عنه هو المساندة عن اقتناع (من جانب تلك الأحزاب) لخصائص وقيم وتشكيل الحكومة".

وكان مونتي قد قال أمس الاثنين إنه لن يقبل فرض أي قيد زمني على عمر حكومته, مضيفا أن "تحديد مدة زمنية مسبقا سوف ينزع المصداقية عن الحكومة، ولن أقبل تفويضا مؤقتا".

وسبق لمسؤول حزبي في إيطاليا أن صرح الاثنين بأن مونتي يعتزم قيادة الحكومة حتى انتهاء الدورة البرلمانية الحالية عام 2013, في أعقاب مشاورات مع ممثلي الأحزاب السياسية تركزت على برنامج حكومته والمرشحين لشغل الحقائب الوزارية.

وذكر زعيم حزب "تحالف الوسط" فرانسيسكو بيوناتي أن "مونتي أبلغنا أنه لن يقبل تفويضا مؤقتا وأن حكومته ستحكم حتى نهاية الدورة البرلمانية الحالية".

وأضاف "أوضح مونتي أن حكمه سينتهي عام 2013 وأكد أن هذه الفترة ستكون بأي حال من الأحوال قصيرة لحل كل المشاكل الهيكلية في البلاد".

وبدأ رئيس الوزراء الإيطالي الجديد ماريو مونتي مشاورات مع ممثلي الأحزاب السياسية من المتوقع أن تركز على برنامج حكومته ومرشحي الحقائب الوزارية.

ضغوط
مونتي تعهد بعد ترشيحه بفترة قصيرة بالتركيز على التغلب على أزمة الديون في إيطاليا التي تعد ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو
وتزايدت الضغوط على مونتي للتحرك بسرعة بعدما ارتفعت تكاليف الاقتراض بصورة كبيرة في أحدث مزاد للسندات الحكومية.

وقد ارتفع العائد على سندات بقيمة ثلاثة مليارات يورو (4.1 مليارات دولار) التي ينتهي أجلها بعد خمسة أعوام إلى 6.9% خلال أحدث مزاد أجرى أمس الاثنين, حيث شعر المستثمرون بالقلق بشأن التحدي الذي يواجهه مونتي فيما يتعلق بالدفع بخطة أكثر صرامة للحد من الديون.

يشار إلى أن معدل الفائدة في مزاد مماثل أجرى في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بلغ 5.32%.

وكان الرئيس الإيطالي جورجيو نابوليتانو قد كلف الأحد مونتي بتشكيل حكومة جديدة في أعقاب استقالة سيلفيو برلسكوني من منصبه كرئيس لوزراء البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة