فوجيموري الملاحق ببيرو يترشح لمجلس الشيوخ الياباني   
الجمعة 13/6/1428 هـ - الموافق 29/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 3:25 (مكة المكرمة)، 0:25 (غرينتش)
رجل يلبس قناعا يمثل ألبرتو فوجيموري داخل قفص بمظاهرة أمام السفارة التشيلية بليما (الفرنسية)

أعلن رئيس بيرو الأسبق ألبرتو فوجيموري ترشحه لعضوية مجلس الشيوخ الياباني في خطوة اعتبرها خصومه محاولة للإفلات من عدالة بيرو التي تلاحقه بتهم الفساد وخروق حقوق الإنسان.

وترشح فوجيموري (68 عاما) عن حزب صغير هو "حزب الشعب الجديد", وقال لأسوشيتد برس إن كثيرا من أتباعه في بيرو فرحون لكون حزب في بلد مهم كاليابان طلب منه التقدم لسباق مجلس الشيوخ.

وينفي فوجيموري تهم التورط في جرائم فساد وإنشاء فرق موت في بيرو التي حكمها بين 1990 و2000 تاريخ الإطاحة به.

وهرب فوجيموري بعد الإطاحة به إلى اليابان –موطن والديه- ثم انتقل إلى تشيلي في 2005 حيث وضعته السلطات رهن الإقامة الجبرية لستة أشهر, قبل أن ترفعها, ثم تفرضها مجددا مطلع الشهر الحالي, بانتظار بت المحكمة العليا التشيلية في طلب تسليم تقدمت به بيرو.

وقال قاضي بيرو المكلف بملف التسليم أورلاندو ألفاريز إن قرار فوجيموري الترشح لن يؤثر على حكمه, وتعهدت رئيسة تشيلي ميشال باشلي بالعمل على احترام حكم المحكمة.



جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة