ميركل تبحث ملف إيران في الصين   
الخميس 9/3/1433 هـ - الموافق 2/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 17:40 (مكة المكرمة)، 14:40 (غرينتش)

المستشارة الألمانية ميركل مع رئيس الوزراء الصيني جياباو في زيارة سابقة للصين (الفرنسية)

حثت المستشارة الألمانية
أنجيلا ميركل اليوم الخميس الصين على استخدام نفوذها لإقناع إيران بالتخلي عن برنامجها النووي، وذلك في مستهل زيارة للصين تستغرق ثلاثة أيام تجري خلالها مباحثات سياسية واقتصادية مع الرئيس الصيني هو جينتاو ورئيس الوزراء وين جياباو.

 

وأكدت المستشارة الألمانية أنها ستجري "مناقشات مستفيضة" مع المسؤولين الصينيين بشأن فرض عقوبات على إيران، وتسعى ميركل خلال زيارتها إلى الحصول على مساعدة الصين في أزمة منطقة اليورو، كما ستتم مناقشة الأوضاع في سوريا.

 

وقالت ميركل -ردا على أسئلة في أعقاب كلمة ألقتها في الأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية- "إذا تحدثنا عن العقوبات الأوروبية ضد إيران فإن السؤال هو كيف يمكن للصين أن تستخدم نفوذها على نحو أفضل لجعل إيران تدرك أنه لا يمكن للعالم أن يقبل أن تمتلك دولة أخرى أسلحة نووية".

 

وأضافت أنها تأمل أن يتمكن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة من تبني قرار بالإجماع بشأن إيران.

 

ميركل ستطلع المسؤولين في الصين على جهود أوروبا لانتشال بعض دولها من أزمة الديون السيادية، وستسافر إلى مدينة جوانغشو في جنوب الصين غدا الجمعة لحضور قمة لقطاع الأعمال
حقوق الإنسان

وتخيم على الزيارة انتقادات كثيرة لأوضاع حقوق الإنسان في الصين، وناشدت مجموعات حقوقية ونشطاء من التبت المستشارة الألمانية الضغط من أجل منح المزيد من الحريات لسكان التبت في الصين وعدم ملاحقة النشطاء الحقوقيين.

 

ومن المتوقع أن تتطرق ميركل إلى موضوعات حقوق الإنسان، في خامس زيارة تقوم بها إلى الصين خلال سبعة أعوام.

 

وقالت ميركل -في تصريحات لصحيفة "دي فيلت" الألمانية- إن "حقوق الإنسان تلعب دائما دورا في محادثاتي، سأتحدث في الصين عن قناعاتي وقيمي مثلما أتحدث عنها في ألمانيا".

 

جانب اقتصادي
وتهدف ميركل من زيارتها إلى جذب استثمارات صينية لألمانيا والترويج لمظلة إنقاذ اليورو، وهو صندوق أنشأته دول اليورو لمواجهة أزمة الديون السيادية.

 

وستطلع ميركل المسؤولين في الصين على جهود أوروبا لانتشال بعض دولها من أزمة الديون السيادية، وستسافر إلى مدينة جوانغشو في جنوب الصين غدا الجمعة لحضور قمة لقطاع الأعمال.

 

ويصاحب ميركل خلال الزيارة وفد اقتصادي رفيع المستوى، بينهم رؤساء شركات عملاقة مثل "سيمنز" للصناعات الإلكترونية، و"باسف" للصناعات الكيمياوية، و"فولكس فاغن" لصناعة السيارات، ومصرف "كومرتس بنك".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة