مطالبات بزيادة الإنفاق على قطاع الصحة بالمغرب   
الجمعة 1437/7/2 هـ - الموافق 8/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:03 (مكة المكرمة)، 12:03 (غرينتش)
دعا رئيس الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة -وهي مؤسسة غير حكومية- علي لطفي أمس الخميس بالعاصمة المغربية الرباط، إلى زيادة الإنفاق الحكومي على قطاع الصحة بالبلاد نظرا إلى ضعفه، إذ يبلغ 5.7% فقط من ميزانية الدولة خلال السنة الحالية.

ودعا لطفي -خلال ندوة بمناسبة يوم الصحة العالمي- حكومة بلاده إلى الاهتمام أكثر بقطاع الصحة، لأن ضعف الاهتمام بهذا القطاع من بين العوامل التي تعيق محاربة الفقر والأمية والتقليص من وفيات الأطفال والأمهات.

من جهته، اعتبر مستشار في الوكالة الوطنية للتأمين الصحي في المغرب -وهي وكالة حكومية- سحنون عبد المجيد أن بلاده حققت نتائج إيجابية في مجال التأمين الصحي. لكنه أضاف أن نحو 39% من سكان البلاد ليس لديهم تغطية صحية.

وقال إن الأمراض المزمنة مثل داء السكري تؤثر في مالية الأسر وتؤثر أيضا في مالية مؤسسات التأمين في بلاده بالنظر إلى تكلفتها المرتفعة، كما طالب بالاهتمام أكثر بالتأمين الصحي لفائدة المواطنين من أجل مساعدتهم على تأمين تكلفة العلاجات.

أما رئيس منتدى أطباء حزب الأصالة والمعاصرة (معارض) الخياطي يوسف فانتقد قلة عدد الأطباء بالمغرب مقارنة مع دول المنطقة، إذ يبلغ عدد الأطباء ببلاده نحو 17 ألفا، مقارنة مع 45 ألف طبيب في الجزائر، التي لديها نفس عدد السكان، وتونس 11 ألف طبيب رغم أن سكانها ثلث سكان المغرب، ودعا بلاده إلى زيادة عدد الأطباء والممرضين والعاملين في قطاع الصحة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة