رمسفيلد يرفض الربط بين تفجيرات لندن وحرب العراق   
الأربعاء 1426/6/28 هـ - الموافق 3/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:13 (مكة المكرمة)، 12:13 (غرينتش)

رمسفيلد: سحب القوات الأميركية من العراق وأفغانستان لن يوقف "الهجمات الإرهابية" (الفرنسية-أرشيف)


اعتبر وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد أن الربط بين تفجيرات لندن والحرب على العراق والوجود الأميركي في أفغانستان أمر "سخيف كليا".

وقال رمسفيلد لمجموعة من رجال أعمال من دالاس إنه "هراء مطلق" الزعم بأن تفجيرات لندن الشهر الماضي كانت انتقاما من مشاركة بريطانيا في حرب العراق وفي أفغانستان.

وأضاف أن من السخافة أيضا الاعتقاد بأن سحب القوات الأميركية من أفغانستان سيوقف "الهجمات الإرهابية".

ورأى الوزير الأميركي أن "هذه الحرب" ليست بين الولايات المتحدة والإسلام أو بين الغرب والإسلام بل إنها "صراع داخل الدين الإسلامي بين متطرفين ومعتدلين حيث يمثل المتطرفون أقلية ضئيلة جدا".

ولفت إلى أن من أسماهم المعتدلين المسلمين في العراق وأفغانستان يعانون أفدح الخسائر من هجمات تشنها "جماعات متطرفة".

يذكر أن أكثر من 1800 أميركي قتلوا في الهجمات شبه اليومية منذ أن أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش


الحرب على العراق في مارس/ آذار عام 2003 بحجة امتلاك الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين أسلحة دمار شامل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة