سيناتور أميركي يطالب سوريا بطرد حزب الله   
الجمعة 1424/2/24 هـ - الموافق 25/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوب غراهام (يمين) (رويترز)
قال السيناتور بوب غراهام أحد المنافسين للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأميركية إنه يتعين على سوريا أن تجبر حزب الله على إغلاق ما وصفه "بمعسكرات تدريب الإرهابيين" على أراضيها.

ولم يحدد غراهام عضو مجلس الشيوخ والرئيس السابق للجنة الاستخبارات الطريقة التي سترد بها واشنطن إذا لم تنفذ سوريا هذا الطلب.

وأضاف غراهام أمس الخميس في منتدى لمجلس العلاقات الخارجية أنه إذا لم يتخلص الرئيس السوري بشار الأسد من معسكرات التدريب فإنه يتعين حينئذ على واشنطن التشاور مع الحلفاء الذين ساعدوها على شن الحرب في أفغانستان "وتحديد الخطوة التالية".

ومن جهتها نفت بثينة شعبان المتحدثة باسم الخارجية السورية التي شاركت أيضا في المنتدى أن يكون لحزب الله معسكرات تدريب عاملة في سوريا قائلة إن حزب الله لا يهدف إلا إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي. وأضافت أن سوريا بذلت كل ما بوسعها لمنع المسؤولين العراقيين من عبور الحدود إلى أراضيها.

وأكدت المسؤولة السورية أن السلام سيتحقق فقط في منطقة الشرق الأوسط عندما ينتهي الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية وحل القضية الفلسطينية.

ويعد غراهام الذي عارض قرار الكونغرس الذي أجاز الحرب على العراق بسبب اعتقاده أنها تصرف الاهتمام عن حرب الإرهاب أشد المرشحين الديمقراطيين ضراوة في انتقاد سوريا.

وابتعد معظم المنافسين التسعة الذين يسعون بالفوز بترشيح الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة والحريصون على إعادة اهتمام الناس بالقضايا المحلية مثل الاقتصاد المنهك عن الدخول في المناقشة الأميركية المتصاعدة بشأن سوريا.

وتزايد التوتر في وقت سابق من الشهر الجاري بين البلدين عندما اتهمت واشنطن دمشق بعدم إغلاق حدودها أمام المسؤولين الحكوميين العراقيين الهاربين ولكن الرئيس الأميركي قال في وقت سابق من الأسبوع الماضي إن سوريا اتخذت بعض الإجراءات في هذا الخصوص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة