سكايب تطلق خدمة الترجمة الفورية للكلام المنطوق   
الثلاثاء 1436/2/24 هـ - الموافق 16/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:46 (مكة المكرمة)، 14:46 (غرينتش)

أطلقت شركة سكايب الأميركية المملوكة لشركة مايكروسوفت أمس الاثنين نسخة معاينة من أداة جديدة تتيح لمستخدمي تطبيق المحادثة الفورية الشهير إجراء مكالمات مع آخرين من جنسيات مختلفة وترجمة الحوار بشكل فوري. وأتاحت الشركة فرصة تجربة الخدمة الجديدة للمسجلين مسبقا فيها ويستخدمون ويندوز 8.1.

وتتيح نسخة المعاينة حاليا الترجمة الفورية للكلام بين اللغتين الإنجليزية والإسبانية، كما تدعم ترجمة أربعين لغة أخرى لكن عبر الرسائل النصية الفورية.

وسيتاح للمستخدمين الذين سجلوا مسبقا لتجربة الخدمة في صفحة تسجيل خاصة، فرصة اختبارها أولا، لكنهم سيحتاجون إلى حاسوب شخصي أو لوحي يعمل بنظام ويندوز 8.1، وأن يكون أحد طرفي التجربة يتحدث الإنجليزية والآخر الإسبانية حتى الآن.

وعندما يستخدم طرف مترجم سكايب فإن كلماته المنطوقة تترجم بصفة شبه فورية ليتلقاها الطرف الآخر بلغته الأم وكذلك على شكل نص مكتوب في الجانب الأيمن من الشاشة. وتعتمد الأداة على مبدأ التعلم بالممارسة، لهذا فكلما ازداد استخدامها ازدادت دقتها في الترجمة.

وفي معرض الإعلان عن إطلاق هذه الخدمة، قال المدير التنفيذي في سكايب غورديب بول إن الأداة الجديدة "تمثل رحلة مثيرة نحو فصل جديد من الاتصالات" لمستخدمي الويب، مضيفا أن سكايب يزيل عائقا آخر ليجعل من الممكن للأشخاص التواصل بغض النظر عن اللغة التي يتحدثونها.

ويمكن أن يشكل نجاح هذه الخدمة اختراقا حقيقيا في مثل هذا النوع من البرامج، لكن بالنظر إلى أن النسخة المطروحة هي نسخة معاينة فيمكن توقع بعض الثغرات والعثرات في طريق هذه التقنية، بينما يسعى فريق المطورين لتشذيبها وصقلها.

ويؤكد بول أن الهدف الطويل المدى لمترجم سكايب هو ضم أكثر عدد ممكن من اللغات إلى أكثر عدد ممكن من المنصات، وتقديم أفضل تجربة ترجمة على كل منصة لأكثر من 300 مليون شخص يستخدمون سكايب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة