قتيل ومائة معتقل في دهم مسجد بكينيا   
الأحد 2/4/1435 هـ - الموافق 2/2/2014 م (آخر تحديث) الساعة 23:41 (مكة المكرمة)، 20:41 (غرينتش)
اشتبكات سابقة بين الشرطة ومحتجين على مقتل رجل دين إثر اقتحام الشرطة مسجدا في مومباسا (الفرنسية)

قتل شخص واعتقل مائة آخرون في عملية دهم قامت بها الشرطة الكينية الأحد لمسجد في مومباسا بعد تلقي السلطات بلاغا بشأن إعداد شبان مسلمين لتنفيذ هجمات، وفق مصادر في الشرطة.

وقال رئيس الشرطة المحلية "تلقينا معلومات بأن ثمة اجتماعا حول الجهاد في مسجد موسى"، وأضاف أن المجتمعين قابلوا عناصر الشرطة بالعنف ولكنها تمكنت من اعتقال مائة شخص، دون أن يدلي بمزيد من التفاصيل.

أما شهود العيان الذين حملوا جثة أحد الشبان، فقالوا إنه قتل برصاص الشرطة التي أقرت بوجود قتيل ولكنها رفضت أن تفصح عن ظروف القتل.

وتقول الشرطة إن عملية الدهم أثارت احتجاجات عنيفة داخل المسجد وفي الشوارع المحيطة به، فأطلقت الغازات المدمعة والذخيرة الحية لتفريق المحتجين.

وصادرت الشرطة أثناء عملية الدهم لافتات كتب عليها شعارات "تدعو إلى العنف" وحواسيب محمولة.

ويعتقد كبار المسؤولين الأمنيين في كينيا بأن مسجد موسى مركز لنشر الفكر والنشاط المتطرف، وخصوصا تجنيد الشباب وتدريبهم على القتال.

ويشير المسؤولون إلى أن المسجد على صلة بحركة الشباب المجاهدين الصومالية التي أعلنت مسؤوليتها عن هجمات في كينيا، وكان آخرها الهجوم في سبتمبر/أيلول الماضي على مجمع ويست غيت التجاري الذي قتل فيه 67 شخصا، احتجاجا على إرسال نيروبي قوات إلى الصومال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة