بوش يرفض تشكيل قوة فصل بين الفلسطينيين والإسرائيليين   
الأحد 1425/2/6 هـ - الموافق 28/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اقتراح بلير يهدف إلى امتصاص الغضب العربي (أرشيف ـ الفرنسية)

رفض الرئيس الأميركي جورج بوش مقترحا بريطانيا بتشكيل قوة مراقبة بقيادة أميركية تعمل كقوة عازلة بين إسرائيل ومناطق السلطة الفلسطينية.

وأفاد دبلوماسيون أن الرفض الأميركي أثار غضب رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الذي خاطر بموقعه السياسي والدبلوماسي في علاقته ببوش.

وكان بلير قد برر المقترح بأن المشاركة الأميركية في عملية السلام أمر جوهري لمواجهة العداء المتنامي للغرب ولبحث المظالم الفلسطينية.

وتعترف بريطانيا، في هذا السياق، بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون قد يقتنع بتدخل قوة بقيادة أميركية "ما دام لا يعير اهتماما لتدخل الأمم المتحدة".

وتم الكشف عن المقترح البريطاني بعد اغتيال مؤسس حركة حماس الشيخ أحمد ياسين وتهديد الفصائل الفلسطينية بالانتقام لعملية الاغتيال وبعد تأكيد السلطة الفلسطينية أن الغرب بقيادة الولايات المتحدة تجاهل النداءات الفلسطينية المتكررة بضرورة توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

يشار إلى أن الولايات المتحدة كانت استخدمت حق النقض ضد مشروع قرار في مجلس الأمن يدين اغتيال الشيخ أحمد ياسين واعتبرت أن لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها بشتى الوسائل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة