ناشط إماراتي يشكو التهديد والتشهير   
الجمعة 1432/5/6 هـ - الموافق 8/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 6:51 (مكة المكرمة)، 3:51 (غرينتش)

أحمد منصور قال إن الناشطين يكتسبون  المزيد من التأييد بالخليج (الجزيرة-أرشيف)
قال ناشط إماراتي إنه تلقى تهديدات بالقتل ويواجه حملة تشهير على الإنترنت بعد دعوته إلى إجراء إصلاحات ديمقراطية في الإمارات العربية المتحدة.

وأضاف الناشط والمدون الإماراتي أحمد منصور أن التهديدات بدأت بعد أن شرع هو وأصدقاؤه في تقديم عريضة للمطالبة بدور أكبر في المجلس الوطني الاتحادي، وهو هيئة شبه برلمانية.

وأضاف منصور -الذي يدير منتدى سياسيا على الإنترنت بعنوان منتدى الحوار الإماراتي وهو محظور في البلاد- أنه "تلقى ستة تهديدات بالقتل على فيسبوك ورسائل مبتذلة على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي ومواقع أخرى".

وذكر أن البعض هدده بقطع رأسه قائلا إنهم "إذا كانوا يعتقدون بذلك أنهم يبدون مشاعر وطنية فالعكس هو الصحيح فهم يظهرون مدى همجيتهم وانعدام وطنيتهم".

ووفق منصور فإن "الناشطين في مجال الإصلاح السياسي يكتسبون المزيد من التأييد حتى في الخليج"، معتبرا أن "الحكومات تريد وقف أي نوع من المطالب الخاصة بالإصلاحات السياسية".

ولا تسمح دولة الإمارات بإجراء انتخابات مباشرة أو بوجود أحزاب سياسية، ولن يتم اختيار سوى اثنين في المائة من السكان للتصويت أو المشاركة في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي في وقت لاحق هذا العام، ويطالب منصور ونحو 300 من الموقعين على العريضة بزيادة التمثيل.

يشار إلى أن العالم العربي اهتز بموجة من الاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية والتي أطاحت برئيسي مصر وتونس وشجعت على اندلاع مظاهرات في عدة دول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة