لبنان يكشف شبكة عملاء لاغتيال نصر الله وآخرين   
الثلاثاء 1425/3/29 هـ - الموافق 18/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
حسن نصر الله وخالد مشعل على رأس قائمة الاستهداف الإسرائيلية (رويترز - أرشيف)

قالت صحيفة السفير اللبنانية، إن الأجهزة الأمنية التابعة للدولة ولحزب الله كشفت شبكة من العملاء جندتهم إسرائيل للقيام بعمليات أمنية ضد قادة الحزب وقيادات فلسطينية في لبنان وفي مقدمة هؤلاء الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله.

وأضافت الصحيفة أن أجهزة الأمن اللبنانية اعتقلت امرأة فلسطينية من مخيم نهر البارد في شمال لبنان تحمل جواز سفر تونسيا, جندتها المخابرات الإسرائيلية لهذه المهمة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة لم تسمها أن المخابرات الإسرائيلية طلبت من المرأة جمع معلومات وتجنيد أشخاص من جنسيات عربية عدة للعمل معها, وتسليم مجموعة كلفت بالعمل على اغتيال نصر الله مواد ستستخدم في عملية الاغتيال.

وتضيف الصحيفة أن أحد الذين عرضت عليهم المرأة العمل معها أخبر حزب الله بما يعرفه من معلومات, فتمت مراقبتها وألقت القوى الأمنية القبض عليها قبل أسبوع, وعلى شخص مصري نجحت في تجنيده, في حين يستمر البحث عن آخرين لهم صلة بالقضية.

وأكد مصدر أمني لبناني اكتشاف مثل هذا المخطط لكنه رفض التعليق عليه، ولكن المدعي العام التنفيذي عدنان عضوم علق قائلا "كلام إعلام" دون أن ينفيه أو يؤكده.

وفي اتصال هاتفي مع الجزيرة قال إبراهيم الأمين وهو كاتب صحفي في جريدة السفير إن المرأة التي اعتقلت تحدثت عن مجموعتين من تسعة أشخاص تم تجنيدهم للقيام بعمليات زرع عبوات ناسفة في أكثر من مكان في لبنان.

يذكر أن الجزيرة نت كانت قد أشارت قبل حوالي ثلاثة أسابيع نقلا عن مصادر مطلعة في بيروت إلى أن عناصر من جهاز الموساد الإسرائيلي وصلت إلى لبنان بجوازات سفر أجنبية لاغتيال قيادات من حركة المقاومة الإسلامية حماس في أعقاب نجاح إسرائيل باغتيال مؤسس الحركة الشيخ أحمد ياسين وقائدها في قطاع غزة د.عبد العزيز الرنتيسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة