الرئيس الكوري الشمالي يزور روسيا الشهر الحالي   
الخميس 1421/11/9 هـ - الموافق 1/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كيم جونغ إيل
قالت صحيفة سانكي شيمبون اليابانية إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ إيل سيزور روسيا أواخر الشهر الحالي للاجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ونقلت الصحيفة عن مصادر دبلوماسية في موسكو قولها إن الترتيبات تجرى حالياً لوضع اللمسات الأخيرة لعقد الاجتماع بين كيم وبوتين في الخامس والعشرين والسادس والعشرين من شهر فبراير/ شباط الجاري في مدينة إيركوتسك الواقعة في سيبيريا.

وذكرت أن هذه الزيارة ستأتي قبيل الزيارة التي من المقرر أن يقوم بها الرئيس الروسي إلى كوريا الجنوبية.

وكانت مصادر روسية قد ذكرت في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي أن الزعيم الكوري الشمالي سيزور موسكو في النصف الأول من العام الحالي، وأنه سيصلها بالقطار قادماً من العاصمة الكورية الشمالية بيونغ يانغ مروراً بمدينة فلاديفوستوك.

ويأتي تقرير الصحيفة بعد التصريحات التي أعلن فيها نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر لوسيوكوف عن تحديد موعد متفق عليه للقاء الرئيسين الكوري والروسي في موسكو.

وكان الرئيس الروسي قد زار كوريا الشمالية في يوليو/ تموز الماضي في مبادرة هي الأولى من نوعها لرئيس روسي يزور هذه الدولة، في إطار خطوات تدريجية تهدف إلى تخفيف عزلة بيونغ يانغ الدولية وتعزيز النفوذ الروسي في المنطقة.

والمعروف أن موسكو حليف رئيسي لكوريا الشمالية منذ العهد السوفياتي، لكن اهتمامها تغير باتجاه كوريا الجنوبية الرأسمالية بعد سقوط الشيوعية عام 1991.

واتخذت كوريا الشمالية من جانبها خطوات على مدى السنة الماضية للخروج من عزلتها الدولية من خلال إقامة علاقات دبلوماسية مع بضع دول غربية كانت آخرها بلجيكا الشهر الماضي.

وقام كيم بزيارة غير مسبوقة إلى الصين في منتصف شهر يناير/ كانون الثاني واجتمع مع الرئيس الصيني جيانغ زيمين، وأتبعها بزيارة إلى مدينة شنغهاي التجارية باعتبارها أصبحت النموذج الصيني للإصلاحات الرأسمالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة