قائد أرسنال فييرا يتهم فان نيستلروي بالخداع   
الاثنين 1424/7/27 هـ - الموافق 22/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مشادة كلامية بين الفرنسي فييرا لاعب أرسنال (وسط) ونيستلروي لاعب مانشستر عقب قرار الحكم بطرد اللاعب الفرنسي (الفرنسية)

تسبب طرد قائد أرسنال الفرنسي باتريك فييرا في قمة مباريات الأسبوع السادس من الدوري الإنجليزي لكرة القدم بين مانشستر يونايتد وأرسنال في اتهام فييرا لمهاجم مانشستر الهولندي رود فان نيستلروي -المتسبب في طرده- بأنه مخادع وأنه بالغ في التمثيل أمام الحكم.

وكانت حادثة الطرد تسببت بحرب كلامية بين مدرب مانشستر ألكس فيرغسون ومدرب أرسنال الفرنسي أرسين فينغر في المؤتمر الصحفي بعد المباراة والتي انتهت بالتعادل السلبي دافع فيه كل من المدربين عن لاعبه.

واتهم فييرا فان نيستلروي اليوم الاثنين بأنه مخادع بقوله "أنا غاضب جدا من رود وليس من الحكم، لقد حاول أن يجعل الصراع على الكرة بيني وبينه أكبر من حجمه وقد خدع الحكم بذلك، كما أنه حاول أن يدوس علي".

ووقعت الحادثة عندما تلقى فان نيستلروي كرة طويلة فحاول السيطرة عليها وطار من فوق فييرا ووقع عليه فما كان من الأخير إلا أن وجه ركلة باتجاه منافسه دون أن يصيبه ليرفع الحكم ستيف بينيت في وجهه البطاقة الصفراء الثانية في المباراة ما عنت طرده قبل 11 دقيقة من نهاية المباراة، كما رفع البطاقة الصفراء في وجه نيستلروي للمخالفة التي ارتكبها.

وكان فينغر اتهم فان نيستلروي بأنه مخادع أيضا وقال "صراحة أعتقد بأن فان نيستلروي ساعد على استفزاز باتريك، إنه (نيستلروي) لاعب رائع، لكنه غالبا ما يبحث عن الاستفزاز والارتماء داخل منطقة الجزاء".

وأوضح "يبدو للوهلة الأولى بأنه شخص لطيف لكنه لا يتصرف بطريقة عادلة دائما في الملعب". وتابع "أعتقد أن نيتسلروي كان يجب أن يطرد أيضا كما حصل لفييرا".

أما فيرغسون فأعرب عن استيائه لكلام فينغر وقال "لا أريد التعليق على تاريخ أرسنال في ما يتعلق بالسلوك فهو معروف للجميع وعليهم أن يجدوا حلا لذلك".

وأضاف "لم يكن الحكم يملك سوى طرد فييرا بعد أن شاهد الحادثة عن كثب". ورأى فيرغسون أن الاتحاد الإنجليزي سينظر فيما حدث بعد المباراة عندما هاجم مارتن كيون وأشلي كول ولوران، المهاجم فان نيستلروي إثر إضاعته ركلة الجزاء في الوقت بدل الضائع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة