سول تطلب إرجاء اجتماع الوكالة الذرية بشأن بيونغ يانغ   
السبت 1423/11/23 هـ - الموافق 25/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
رئيسا وفدي الشطر الجنوبي (يسار) والشمالي أثناء خروجهما من قاعة الاجتماعات بسول أمس

طلبت كوريا الجنوبية تأجيل عقد اجتماع طارئ للوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن الأزمة الكورية الشمالية بهدف إعطاء فرصة للدبلوماسية لحل الأزمة النووية مع هذا البلد.

وقال المدير بوزارة الخارجية الكورية الجنوبية تشيون يانغ وو إن بلاده أعربت عن أملها في إرجاء هذا الاجتماع إلى موعد لاحق لكي يكون هناك وقت كاف لتقييم نتائج محادثات مبعوثها إلى بيونغ يانغ بشكل أفضل، مشيرا إلى أن سول تتوقع ردا إيجابيا من أعضاء مجلس الوكالة على هذا الطلب.

وسلم سفير سول في فيينا طلب الحكومة الكورية الجنوبية رسميا إلى الوكالة في وقت متأخر من أمس الجمعة.

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أعلنت أمس أن حكام الوكالة الخمسة والثلاثين اتفقوا على الاجتماع في الثالث من فبراير/ شباط المقبل لبحث مسألة رفع الأزمة النووية في كوريا الشمالية إلى مجلس الأمن.

مبعوث لبيونغ يانغ
روه مو هيون
ومن المقرر أن يرسل الرئيس الكوري الجنوبي
المنتهية ولايته كيم داي جونغ بعد غد الاثنين مبعوثا خاصا إلى كوريا الشمالية لبحث الأزمة.

كما قال رئيسها المنتخب روه مو هيون إنه سيقترح عقد قمة مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ إيل. وأكد هيون في مقابلة مع شبكة CNN الإخبارية أهمية اجتماعه دون أي شروط مسبقة لإجراء حوار، وأضاف "سأقترح عقد اجتماع مع الرئيس كيم جونغ إيل حتى لو أدى ذلك إلى إراقة ماء الوجه أمام شعبي".

ووافقت الكوريتان أمس على العمل معا على حل سلمي للأزمة الدولية بشأن برنامج بيونغ يانغ النووي. وجاء الإعلان في بيان مشترك صدر عقب محادثات على مستوى حكومتي البلدين في سول، واتفقتا على إجراء جولة أخرى من المحادثات في بيونغ يانغ في السابع من أبريل/ نيسان القادم، تسبقها يوم 11 فبراير/ شباط المقبل محادثات اقتصادية بين البلدين تستضيفها سول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة