أوروبا تخطط لقانون يطيل الاحتفاظ ببيانات الاتصالات المسجلة   
الأربعاء 1426/8/17 هـ - الموافق 21/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:54 (مكة المكرمة)، 18:54 (غرينتش)
فراتيني أكد أن المقترحات ستأخذ بعين الاعتبار حقوق الأمن الأساسية (الفرنسية)
تبنت المفوضية الأوروبية في اجتماع لها ببروكسل, مقترحات تسمح بالاحتفاظ بتفاصيل جميع المكالمات الهاتفية والإنترنت مدة تصل إلى سنة, من أجل محاربة ما بات يعرف باسم الإرهاب والجريمة.
 
وقال نائب رئيس المفوضية فرانكو فراتيني إن المقترحات ستأخذ بعين الاعتبار حقوق الأمن الأساسية وحماية المعلومات الخاصة ومصالح الشرطة وبواعث قلق صناعة الاتصالات. والتزم فراتيني بالإسراع في إجراءات إصدار القرار.
 
وأكد فراتيني في بيان التزامه بالعمل على أساس المشاركة في اتخاذ القرار مع البرلمان الأوروبي والدول الأعضاء في المجلس ولاسيما في الرئاسة البريطانية للتوصل إلى اتفاق بشأن القضية قبل نهاية العام.
 
وجاءت مقترحات تشريع قوانين مراقبة الاتصالات والمراسلات الإلكترونية في دول الاتحاد الأوروبي بعد وقوع هجمات مدريد العام الماضي, وزاد الإصرار على تشريعها بعد هجمات لندن في يوليو/تموز الماضي عندما تولت بريطانيا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي.
 
ويحتاج مشروع القانون الذي تبنته المفوضية, إلى موافقة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والبرلمان الأوروبي. وتخشى بعض الدول الأعضاء من أن إشراك برلماناتها سيؤدي إلى إبطاء سن القانون, لأن نواب الاتحاد أكثر انفتاحا على ضغوط منظمات الحريات المدنية التي تسعى جاهدة لإجهاض هذه المشاريع.
 
وتريد المفوضية تخزين البيانات التي تتعلق بحركة مكالمات الهاتف المحمول والثابت مدة عام للسماح للشرطة بتتبع وقت ومكان الاتصالات والأرقام التي استخدمت. أما بيانات شبكة الإنترنت مثل الرسائل الإلكترونية فسيتم الاحتفاظ بها مدة ستة أشهر.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة