قتلى وجرحى بغارات للجيش اليمني على الحوثيين   
السبت 9/9/1435 هـ - الموافق 5/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:55 (مكة المكرمة)، 10:55 (غرينتش)

سقط عشرات القتلى والجرحى في غارات شنها طيران الجيش اليمني ضد المتمردين الحوثيين لمنعهم من الوصول إلى وسط مدينة عمران الشمالية، في اشتباكات مستمرة بين الطرفين توسعت من عمران إلى محافظة الجوف الشمالية القريبة، بحسب ما أفادت به مصادر عسكرية وشهود اليوم السبت.

وأكد شهود عيان من مدينة عمران (45 كلم شمال صنعاء) أن سلاح الجو اليمني شن عدة غارات جوية على مواقع وتجمعات لمسلحي الحوثيين عند المدخل الشمالي الغربي للمدينة، وفي منطقة بيت شايع في الجهة الجنوبية ومنطقة الورك عند المدخل الشمالي للمدينة، لمنع تقدم مسلحي الحوثي نحو وسط المدينة.

وقال شاهد عيان إن ثلاث غارات استهدفت تجمعات للحوثيين في حي شبيل وبيت الفقية وبيت بادي في الجهة الغربية، وأسفرت الغارات -التي استهدفت المدخل الجنوبي والشرقي للمدينة- عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من الحوثيين وتدمير معدات حربية مختلفة لديهم.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر عسكري يمني في عمران قوله إن "تدخل سلاح الجو جاء بعد مضي عدة ساعات على هجوم عنيف متزامن شنه الحوثيون من الجهات الغربية والجنوبية والشرقية على مواقع الجيش والقبائل المساندة في محاولة لاقتحام مدينة عمران".

وأضاف المصدر أن مسلحي الحوثيين اقتربوا من مباني كلية التربية في الوسط الغربي للمدينة محاولين التقدم نحو المقر الرئيسي لمعسكر اللواء 310 مدرع الذي يقوده العميد حميد القشيبي، والذي يشتبك منذ أشهر مع الحوثيين في المنطقة.

وأكد سكان محليون سقوط عدد من قذائف المدفعية على مبان سكنية ومحلات تجارية وسط المدينة مما أسفر عن سقوط ضحايا.

وذكرت مصادر عسكرية أن الحوثيين نفذوا هجومين آخرين على نقطة الورك عند المدخل الشرقي لعمران، وآخر على مواقع قريبة من مبنى المحافظة في الحي الجنوبي للمدينة، فدارت اشتباكات عنيفة استغرقت نحو خمس ساعات متواصلة، وانتهت بقصف الطيران لتجمعات الحوثيين ومسلحيهم المهاجمين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة