اليمن يطلب مساعدة دول المنطقة لحمايته من القرصنة   
الأحد 1429/10/6 هـ - الموافق 5/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:38 (مكة المكرمة)، 21:38 (غرينتش)
صالح ناقش في زيارته الأخيرة السعودية قضية أمن البحر الأحمر (رويترز)

دعا اليمن الدول المطلة على البحر الأحمر وبحر العرب إلى حمايته من مخاطر القرصنة البحرية التي ينفذها صوماليون.
 
وقال وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي في تصريح صحفي السبت إن زيارة الرئيس علي عبد الله صالح للأردن ومصر تأتي في إطار جهود اليمن للتنسيق مع الدول المطلة على البحر الأحمر وحشد الجهود لمكافحة ظاهرة القرصنة البحرية التي ينفذها قراصنة صوماليون.

وأوضح القربي أن الجهود التي يقودها اليمن تأتي ضمن الحرص على أمن  البحر الأحمر والأمن القومي العربي.
 
وقال "يجب على الدول المطلة على البحر الأحمر وبحر العرب تحمل مسؤولياتها وتنسيق الجهود فيما بينها لمكافحة أعمال القرصنة وعدم الاعتماد على الدول الأجنبية في ذلك".
 
وكانت تقارير صحفية أشارت الجمعة إلى أن صالح -الذي سيواصل رحلته إلى موسكو- وضع على أجندته مع الزعيمين الأردني والمصري مقترحات لمواجهة أزمة القرصنة التي كان قد تشاور بشأنها مع ملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز في زيارة قام بها للمملكة مؤخرا.
 
وأضافت أن زيارات صالح تأتي في إطار تنسيق الموقف العربي للدول المطلة على البحر الأحمر في مواجهة أي تداعيات دولية محتملة تتخذ من مواجهة القرصنة البحرية ذريعة لتدويل البحر الأحمر ومضيق باب المندب والجزر المحيطة.
 
يذكر أن سواحل الصومال تبلغ 3700 كلم وهي من أطول السواحل في العالم وتراقبها بين 12 و15 سفينة تابعة للتحالف البحري الذي يضم عدة دول تعمل في مكافحة الإرهاب.

وتأتي هذه التطورات متزامنة مع إعلان الاتحاد الأوروبي تشكيل قوة بحرية خاصة لمكافحة القرصنة في منطقة خليج عدن وقرب الساحل الصومالي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة