24 قتيلا في معارك بين الجيش الفلبيني والمتمردين الشيوعيين   
الأحد 1424/1/27 هـ - الموافق 30/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود الجيش الفلبيني يتوجهون إلى إحدى نقاط التوتر
أعلن في مانيلا اليوم مقتل 24 شخصا على الأقل في أحدث مواجهات مسلحة بين قوات الأمن والجيش في الفلبين والمتمردين الشيوعيين في منطقة بولاكان شمال مانيلا. وقالت مصادر في الجيش الفلبيني إن من بين القتلى أربعة من أفراد القوات الحكومية.

وقال قائد الفرقة السابعة للمشاة الرائد ألبرتو براغانزا إن وحدة من الشرطة والجيش أفشلت أمس السبت هجوما أعده تنظيم الجيش الجديد للشعب واستهدف مصنعا للإسمنت ومركزا للشرطة في مدينة أنغات أعقبها اندلاع مواجهات بين الجانبين.

وأضاف القائد العسكري أن عشرين متمردا على الأقل وثلاثة من رجال الشرطة وجنديا قتلوا, فضلا عن إصابة عدد كبير من أفراد الشرطة.

وتابع براغانزا أن الهجوم يندرج على ما يبدو في إطار تكثف هجمات التنظيم الشيوعي في الذكرى الرابعة والثلاثين لتأسيسه والتي وافقت أمس السبت.

وكان المقاتلون الشيوعيون قد كثفوا في الأشهر الأخيرة هجماتهم بعد أن اعتبرت الولايات المتحدة وعدة حكومات أوروبية تنظيمهم إرهابيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة