وفد برلماني قرغيزي لموسكو لتسلم استقالة أكاييف   
السبت 1426/2/22 هـ - الموافق 2/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:43 (مكة المكرمة)، 20:43 (غرينتش)
أكاييف طلب ضمانات أمنية مقابل استقالته الرسمية (رويترز-أرشيف)
يتوجه إلى موسكو الأحد وفد رسمي من برلمان قرغيزستان للقاء الرئيس المخلوع عسكر أكاييف الذي يتوقع أن يسلمهم وثيقة استقالته, تمهيدا لإجراء انتخابات رئاسية.

وأعلن رئيس البرلمان القرغيزي عمر بك تكباييف أن أكاييف تعهد شفاهة بالاستقالة لكن يتعين الحصول على وثيقة منه بهذا الخصوص. وقال إن أكاييف تعهد بالاستقالة دون شروط.

وكان أكاييف عرض عبر وسائل الإعلام الروسية استقالته من منصبه مقابل حصوله على ما وصفه بضمانات أمنية كافية لدى عودته إلى البلاد.

كان القائم بأعمال الرئيس كرمان بك باكاييف قد حذر الرئيس المخلوع من العودة قائلا إن الحكومة الحالية ربما تعجز عن حمايته, ومحذرا في الوقت نفسه من اندلاع اضطرابات جديدة.

من جانبه اعتبر مرشح المعارضة للانتخابات الرئاسية المقترحة فيليكس كولوف أن عودة أكاييف للبلاد ضرورية, مشددا على ضرورة استقالته أمام البرلمان.

وقد اعتبرت رئيسة المحكمة الدستورية في قرغيزستان شولبون باييقوفا أن انتخاب رئيس جديد في البلاد يمكن أن يجرى بشكل قانوني سواء استقال الرئيس عسكر أكاييف رسميا أم لم يستقل.
   
وقالت رئيسة المحكمة الدستورية إن الانتخابات ستجرى في موعدها المقرر في 26 يونيو/حزيران بشكل قانوني دون الحاجة إلى إعلان مكتوب باستقالة أكاييف.

ويقضي القانون بأن يقدم أكاييف استقالته أمام البرلمان ثم يقترع النواب على إجراء انتخابات جديدة، غير أن باييقوفا قالت إنها وضعت في الاعتبار حقيقة أن هناك خطرا يهدد حياة الرئيس المخلوع عند اخذ القرار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة