غواتيمالا تعترف بدولة فلسطين   
الأربعاء 1434/5/30 هـ - الموافق 10/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 6:35 (مكة المكرمة)، 3:35 (غرينتش)
فرحة فلسطينية عارمة بعد رفع التمثيل الفلسطيني في الأمم المتحدة إلى دولة مراقب (الفرنسية)

اعترفت حكومة غواتيمالا الثلاثاء بفلسطين "دولة حرة ومستقلة وذات سيادة"، لتصبح بذلك خامس دولة في أميركا الوسطى تعترف بالدولة الفلسطينية.

وقالت رئاسة غواتيمالا في بيان إنها قررت الانضمام إلى "القسم الأكبر من دول أميركا اللاتينية ودول الكاريبي باعترافها بالدولة الفلسطينية دولة حرة ومستقلة وذات سيادة".

وأضافت الرئاسة أن "هذا القرار لا يؤثر بشيء في علاقة الصداقة والتعاون التاريخية" بين غواتيمالا وإسرائيل، آملة استئناف المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين.

وحتى الآن، اعترفت خمس دول من أصل سبع في أميركا الوسطى بالدولة الفلسطينية، وهي نيكاراغوا وكوستاريكا والسلفادور وهندوراس وغواتيمالا.

وفي أميركا الجنوبية، اعترفت كل الدول بالدولة الفلسطينية باستثناء كولومبيا.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد منحت فلسطين صفة دولة مراقب غير عضو في الأمم المتحدة، في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، في خطوة عدت انتصارا دبلوماسيا ومكسبا قانونيا للفلسطينيين.

وصوتت 138 دولة لصالح مشروع القرار الذي منح دولة فلسطين هذه الصفة، في حين عارضته تسع دول، وامتنعت عن التصويت 41 دولة.

ووافقت على الطلب الفلسطيني ثلاث من الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن، وهي فرنسا وروسيا والصين، في حين عارضته الولايات المتحدة، وامتنعت بريطانيا عن التصويت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة