مجلس تنسيقي قبلي للإشراف على محافظة شبوة اليمنية   
الأربعاء 1436/4/14 هـ - الموافق 4/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 3:04 (مكة المكرمة)، 0:04 (غرينتش)

دشن في محافظة شبوة شرقي اليمن أمس الثلاثاء المجلس التنسيقي لتحضير إعلان أكبر تنسيق شعبي قبلي يضم زعماء قبائل وقادة عسكريين ومدنيين للإشراف على المحافظة.

وأعلن المجتمعون أنهم سيستكملون الوثائق للتنسيق القبلي والعسكري والمدني لإعلانه خلال الأيام القادمة للشروع فيه.

وشاركت في الاجتماع شخصيات قبلية وبرلمانية وأعضاء شورى وقادة أحزاب ومسؤولون محليون وقيادات من الحراك الجنوبي.

وشددت اللجنة التحضيرية على ضرورة نشر جنود وعسكريين في عدد من النقاط القبلية والعسكرية بمحافظة شبوة لصد أي هجوم يستهدفها من الجماعات المسلحة.

وأضافت اللجنة أنه يجب المحافظة على أمن واستقرار شبوة لكونها المحافظة الثانية في إنتاج النفط والغاز.

وكان مراسل الجزيرة قد أفاد بأن جنديا قتل وأصيب اثنان في شبوة أثناء اشتباكات بين جنود ثكنة عسكرية ومسلحين يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم القاعدة

من جهته ذكر مسؤول محلي في محافظة شبوة لوكالة الأناضول أن الجندي قُتل بنيران مجهولين هاجموا بالأسلحة الرشاشة موقعا عسكريا في منطقة عزان بالمحافظة، وقد رد الجنود على مصدر إطلاق النار.

وتعتبر منطقة عزان من أهم معاقل تنظيم القاعدة في محافظة شبوة، حسب مصادر محلية مسؤولة.

وتشهد محافظات يمنية منذ عدة أشهر هجمات تستهدف مسلحين وقيادات في جماعة الحوثيين الذين سيطروا على العاصمة اليمنية صنعاء يوم 21 سبتمبر/أيلول الماضي، وعلى مقرات الحكم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة