مشرف يواصل مساعية لإبرام اتفاق مع بوتو   
الاثنين 1428/8/20 هـ - الموافق 3/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:37 (مكة المكرمة)، 19:37 (غرينتش)

بوتو لن تتمكن من رئاسة الوزراء مجددا قبل تعديل الدستور (الفرنسية-أرشيف)
قال مسؤول باكستاني رفيع إن الرئيس برويز مشرف سيبذل محاولة أخيرة لإبرام اتفاق تقاسم سلطة مع رئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو بعد فشل محادثاتهما التي جرت السبت الماضي.

وقال وزير السكك الحديد الباكستاني شيخ رشيد أحمد إن ممثلين عن مشرف وبوتو سيلتقيان مساء اليوم أو يوم غد في الإمارات، مستبعدا أن يتم التوصل إلى أي اتفاق بسبب وجود من وصفهم بالمتشددين في كلا الجانبين.

وأعلن وزير الإعلام محمد علي دراني أن أحد أقرب معاوني مشرف موجود في دبي التي ستكون "على الأرجح" مكان المحادثات. كما ستتوجه بوتو اليوم إلى دبي، بحسب حزب الشعب الباكستاني.

وتطالب بوتو -التي تسلمت رئاسة الوزراء من 1988 إلى 1990 ومن 1993 إلى 1996، على غرار كافة أحزاب المعارضة- بأن يتنحى الجنرال مشرف الذي يتولى الرئاسة منذ انقلاب عسكري عام 1999، عن منصب قيادة هيئة الأركان قبل أن يترشح مجددا للانتخابات الرئاسية. لكنها تريد أيضا أن يتخلى عن بعض صلاحياته خصوصا صلاحية حل البرلمان.

وهذه الشروط رفضتها مسبقا غالبية النواب في حزب الرابطة الإسلامية الحاكم التي تدعم مشرف وتهيمن على البرلمان. ولا تستطيع بوتو أن تصبح مجددا رئيسة للحكومة إلا بإجراء تعديل للدستور الذي لا يسمح بتولي رئاسة الوزراء أكثر من مرتين.

يشار إلى أن بوتو أعلنت السبت أن حزبها سيعلن في 14 سبتمبر/أيلول الجاري الموعد المحدد لعودتها إلى البلاد للمشاركة في الانتخابات التشريعية المرتقبة أواخر العام 2007 أو مطلع 2008.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة