توتر في مخيم عين الحلوة بعد إصابة عنصرين من فتح   
الخميس 1430/2/24 هـ - الموافق 19/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 6:48 (مكة المكرمة)، 3:48 (غرينتش)
آثار اشتباكات سابقة شهدها مخيم عين الحلوة (الجزيرة-أرشيف)
 
أصيب عنصران من حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) بجروح عندما أطلق عنصر من تنظيم جند الشام النار عليهما الأربعاء في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين الواقع قرب مدينة صيدا جنوب لبنان.
 
ونقلت وكالات الأنباء عن مصادر أمنية وشهود عيان أن إشكالا فرديا وقع مساء الأربعاء عند المدخل الشمالي للمخيم عندما أقدم عنصر من جند الشام على إطلاق النار على عنصرين من فتح، وهو ما أدى الى إصابتهما بجروح طفيفة، في حين فر مطلق النار إلى جهة مجهولة.
 
وأدى الحادث إلى توتر الوضع الأمني في المخيم -أكبر مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان- الذي شهد في السابق اشتباكات بين حركة فتح وتنظيم جند الشام.
 
وقالت مصادر أمنية إن حركة فتح طالبت بتسليم مطلق النار إلى السلطات اللبنانية، في حين بدأت اللجان الأمنية المشتركة داخل المخيم مساعيها لإعادة
الهدوء إلى المخيم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة