وفاة الروائي المصري جمال الغيطاني   
الأحد 6/1/1437 هـ - الموافق 18/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:19 (مكة المكرمة)، 10:19 (غرينتش)
توفي صبيحة اليوم الأحد الروائي المصري جمال الغيطاني في مستشفى الجلاء العسكري بالقاهرة عن عمر يناهز سبعين عاما.

وكان الروائي المصري قد تعرض يوم 15 أغسطس/آب الماضي لأزمة صحية مفاجئة كان من نتيجتها دخوله في غيبوبة، إذ تم وضعه في العناية المركزة تحت جهاز التنفس الصناعي بعد تعرضه لضيق في التنفس أدى إلى توقف قلبه لمدة ربع ساعة، مما منع وصول الأكسجين إلى المخ.

وولد الغيطاني عام 1945، وفي الخمسينيات كتب أول مجموعة قصصية في حياته، وفي الثمانينيات أصبح رئيسا لقسم الأدب في صحيفة "أخبار اليوم"، وفي التسعينيات أسس صحيفة "أخبار الأدب".

ويعتبر الفقيد صاحب مشروع روائي استلهم فيه التراث المصري، وتأثر بصديقه وأستاذه الأديب الكبير نجيب محفوظ، وساهم في إحياء عدد من نصوص العربية وإعادة اكتشاف الأدب العربي القديم بنظرة معاصرة.

وكان الغيطاني من أوائل الكتاب والصحفيين الذين هاجموا التيارات الإسلامية بعد ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011، واتهم جماعة الإخوان المسلمين بسرقة الثورة، واعتبر أن ما حدث يوم 30 يونيو/حزيران 2013 ثورة شعبية حقيقية أعادت "مصر الدولة" مرة أخرى، لكن السلطة بعدها -في رأيه- وقعت في أخطاء. 

وحصل الفقيد على جائزة الدولة التقديرية، كما اشتهر بأعمال عدة بينها رواية "الزيني بركات" ورواية "الزويل" و"ملامح القاهرة في ألف سنة"، وعشرات الأعمال الأخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة