خسارة مانشستر يونايتد وتعادل سلبي بين تشلسي وليفربول   
الاثنين 1429/2/5 هـ - الموافق 11/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:07 (مكة المكرمة)، 23:07 (غرينتش)

الخسارة تمثل ضربة لآمال مدرب مانشستر يونايتد أليكس فيرغسون (الفرنسية)
حقق مانشستر سيتي فوزا مدويا على جاره ومضيفه مانشستر يونايتد مساء الأحد بنتيجة 2-1 ليعرقل جهوده لملاحقة أرسنال على قمة الدوري الإنجليزي لكرة القدم في مرحلته الـ26.

ولم تكن النتيجة متوقعة خاصة أن آخر فوز يحققه مانشستر سيتي على "أولدترافورد" ملعب مضيفه يرجع إلى عام 1974، بالإضافة إلى الفارق في نتائج الفريقين هذا الموسم، حيث يحتل الأول المركز الثامن بينما ينافس يونايتد بقوة على القمة مع أرسنال.   

وشهدت بداية اللقاء دقيقة صمت لمرور خمسين عاما على حادثة "طائرة ميونيخ" التي ذهب ضحيتها 23 لاعبا من مانشستر يونايتد، بعد اقلاعهم من مطار المدينة الألمانية في طريق عودتهم من بلغراد بعد مباراة بكأس أوروبا للأندية مع النجم الأحمر اليوغوسلافي في 6 فبراير/شباط 1958.

لكن المباراة شهدت تجدد أحزان مانشستر يونايتد حيث تأخر بهدفين لداريوس فاسل (24) والزيمبابوي بنجاني موارواري (45) المنتقل حديثا من فريق بورتسموث، ثم انتظر إلى الدقيقة الأخيرة ليقلص النتيجة بهدف للاعب البديل مايكل كاريك ويخرج بالخسارة الرابعة هذا الموسم. 

وبهذه النتيجة سيكون بمقدور أرسنال المتصدر توسيع الفارق إلى خمس نقاط إذا نجح في الفوز على ضيفه بلاكبيرن في اختتام المرحلة مساء الاثنين.

وفي مباراة ثانية على ملعب "ستانفورد بريدج" فشل تشلسي في الاستفادة من سقوط  مانشستر يونايتد ليضيق الخناق عليه، واكتفى بالتعادل السلبي مع ضيفه ليفربول في مباراة مملة لم تشهد إلا فرصا قليلة، تكلف بإهدارها مهاجم ليفربول بيتر كراوتش، ثم لاعب وسط تشلسي، الألماني مايكل بالاك.

       - ترتيب فرق الصدارة:
       1- أرسنال                  60 من 25.
       2- مانشستر يونايتد         58 من 26.
       3- تشلسي                   55 من 26.
       4- إيفرتون                 47 من 26.
       5- ليفربول                 44 من 26.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة