الطقس يحبط أول رحلة مباشرة بين تايوان والصين   
الاثنين 1421/10/6 هـ - الموافق 1/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حالت رداءة الأحوال الجوية دون نجاح أول رحلة بحرية مباشرة بين تايوان والبر الصيني منذ خمسين عاما، وأرغمت الأمواج السفينة على أن العودة، لكن مصادر أخرى قالت إن الرحلة لم تكتمل بسبب الروتين الحكومي في الصين.

وكانت تايوان أطلقت اليوم أول رحلة مباشرة مع الصين بعد عقود من القطيعة، وذلك في إطار جهودة لتخفيف حدة التوتر بين البلدين، وتحقيق تقارب بين بكين وتايبيه.

وكان على الباخرة أن تقطع مسافة 41 كيلومترا هي المسافة الفاصلة بين تايوان والصين في غضون ساعة ونصف الساعة، لكنها اضطرت للعودة بسبب سوء الأحوال الجوية, بعد ساعة من الإبحار.

وقال مسافرون إن الأمواج العاتية أرغمت السفينة على العودة بعد أن هددت سلامتها، لكن معلومات أشارت إلى أن السفينة، التي كانت تقل نحو خمسين شخصا جميعهم من رجال الأعمال وصحفيين حضروا لتغطية الحدث، لم تحصل على الإذن المطلوب من السلطات الصينية.

وحظرت تايوان الاتصالات مع الصين في مجالات التجارة والسفر والبريد في عام 1949، ويضطر الراغبون بالتنقل بين البلدين إلى سلوك طرق عبر هونغ كونغ أو مناطق أخرى منذ بدء التقارب بين بكين وتايبيه أواخر الثمانينات. وسمح مجلس الوزراء التايواني الشهر الماضي بالرحلات البحرية المباشرة مع البر الصيني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة