علي بن الحسين: بلاتر يوظف الفيفا لمصالح انتخابية   
الأحد 1436/6/2 هـ - الموافق 22/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:53 (مكة المكرمة)، 14:53 (غرينتش)
قال الأمير الأردني علي بن الحسين المرشح لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إن منافسه السويسري جوزيف بلاتر -الرئيس الحالي للاتحاد- يوظف اتخاذ قرار متعلق بكأس العالم (المونديال) لمصالحه الشخصية في انتخابات رئاسة الفيفا. 

وتعقد اللجنة التنفيذية للفيفا يوم 30 مايو/أيار المقبل اجتماعا خاصا لتحديد مقاعد كل قارة في كأس العالم المقبلة المقررة في روسيا عام 2018، أي قبل يوم واحد من الانتخابات التي يأمل خلالها بلاتر الفوز بولاية خامسة على رأس الفيفا.

وقال الأمير علي الذي يشغل منصب نائب رئيس الفيفا، في تصريح لوكالة أسوشيتد برس، إن التوقيت الذي اختاره بلاتر مرتبط بوعود انتخابية، مضيفا "توقيت الاجتماع مناقض تماما لوعد بلاتر بعدم التدخل في الانتخابات".

وينتظر أن يعلن الأمير علي برنامجه الانتخابي الشهر القادم. وقال سابقا إنه سيضع حدا لسياسة الفيفا في دفع منح كأس العالم -للاتحادات الأعضاء الـ209 بالفيفا- قبل أشهر من انتخاب رئيس الفيفا، معتبرا هذه المنح بمثابة "إغراءات انتخابية".
مناصب قيادية
يُذكر أن الأمير علي تولى خلال السنوات الـ15 الماضية مناصب قيادية عديدة في مختلف المجالات المتعلقة بكرة القدم، منها رئيس الاتحاد الأردني، ورئيس اتحاد غرب آسيا، وعضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد الآسيوي، ونائب رئيس الاتحاد الدولي.

وكان نائب رئيس الفيفا قال في وقت سابق إنه يسعى للرئاسة لأنه مؤمن بأن الوقت حان للابتعاد عن الجدل الإداري والعودة للرياضة. وأضاف أنه لم يكن قرارا سهلا، وجاء بعد دراسة متأنية والكثير من النقاش مع زملاء بالفيفا خلال الأشهر القليلة الماضية.

وكان بلاتر أعلن مطلع سبتمبر/أيلول الماضي أنه سيترشح لولاية جديدة للمنصب الذي يشغله منذ عام 1998.

وإذا كان الاتحاد الأوروبي يعارض بشدة إعادة انتخاب بلاتر، فإن الأخير يبدو أنه حصل على تأييد الأغلبية بالاتحادات القارية الأخرى، وهي آسيا وأفريقيا وأميركا الجنوبية والكونكاكاف وأوقيانيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة