وفاة 23 سودانيا في تدافع لحضور حفل تخرج عسكري   
الاثنين 12/7/1429 هـ - الموافق 14/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:46 (مكة المكرمة)، 22:46 (غرينتش)
شهود عيان قالوا إن تنظيم الدخول كان سيئا (رويترز-أرشيف)
صرح مسؤولون في الشرطة ومستشفى أم درمان في السودان بأن 23 شخصاً قتلوا في حادث تدافع لحضور حفل تخرج فوج للخدمة الوطنية السودانية في أم درمان.
 
ونقلت الوكالة الفرنسية عن بيان للشرطة أن 23 شخصاً قتلوا في التدافع معظمهم من النساء والأطفال، في حين أصيب 36 آخرون وتم نقلهم إلى مستشفى أم درمان.
 
كما نقلت الوكالة عن مسؤول المشرحة طلال محمد قوله إن 23 شخصاً بينهم أطفال أحضروا إلى المشرحة بعد الحادثة.
 
وقال شهود عيان إن أعداداً كبيرة من الناس تدافعت عند البوابات وكان تنظيم الدخول سيئاً، مشيرين إلى أنهم سمعوا أصوات سيارات الإسعاف لكن لم يعرفوا من الذي قتل.
 
من جهة أخرى نقلت وكالة رويترز عن مصدر أمني لم تسمه قوله إنه "كانت هناك حشود عند البوابة وسحق 12 شخصاً".
 
وأضاف المصدر لرويترز أن الاحتفال جرى في إستاد المريخ لكرة القدم في أم درمان بحضور وزير الدفاع عبد الرحيم محمد حسين ونافع علي نافع مستشار الرئيس عمر البشير، وقد مضى الاحتفال قدماً رغم الحادثة.
 
والخدمة الوطنية السودانية هي خدمة عسكرية إلزامية مدتها عام واحد وتشرف عليها القوات المسلحة السودانية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة