بريطانيا تحقق حول مصدر الحمى القلاعية   
الجمعة 1421/11/30 هـ - الموافق 23/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المزارع البريطانية شددت إجراءات الوقاية من الحمى القلاعية

قالت صحيفة التايمز اللندنية إن العلماء البريطانيين يجرون حاليا تحقيقات مكثفة لمعرفة كيفية وصول مرض الحمى القلاعية إلى بريطانيا. في هذه الأثناء حذت الصين وماليزيا حذو عدة دول أخرى وقررت فرض حظر على واردات اللحوم البريطانية إليها.
 
ونقلت الصحيفة عن الدكتور بول كتشنغ من مختبر بيربرايت بجنوب إنجلترا قوله إن الأعداد المتزايدة من الأشخاص المسافرين من بريطانيا وإليها تسهم في زيادة فرص نقل اللحوم المصابة إلى البلد. وأوضح كتشنغ أن المرض قد ينتقل عبر المواد الغذائية كفطائر اللحم.

وقالت الصحيفة إن من بين النظريات التي يجري بحثها تلك التي تذهب إلى أن المرض ربما ينتج عن تناول الخنزير فطيرة ملوثة أو ساندويتش يحتوي على لحم ملوث.

وظهرت أول إصابة بالمرض في بريطانيا على مدى 20 عاما يوم الثلاثاء الماضي عندما اكتشف المرض بين الخنازير في منطقة أباتوار بالقرب من مقاطعة برينتوود جنوبي إنجلترا.

وظهر مرض الحمى القلاعية لأول مرة في بريطانيا عام 1967 بسبب ما قيل إنه لحم حمل مصاب بالمرض جلب من الأرجنتين. واضطرت  السلطات البريطانية  آنذاك إلى التخلص من أكثر من 400 ألف رأس ماشية.

وقال متحدث باسم وزارة الزراعة إن مرض الحمى القلاعية من الأمراض الفيروسية القوية التي بمقدورها أن تنتشر بطرق عدة.

وقال المتحدث إن هناك احتمالا بأن يكون المرض قد دخل عن طريق منتجات اللحوم الملوثة التي جلبت إلى البلاد بصورة قانونية أو غير قانونية. وشدد على أن ذلك لا يعد الوسيلة الوحيدة للبحث.

دفن خنازير ماتت بالحمى القلاعية
حظر استيراد اللحوم البريطانية

من ناحية أخرى أعلنت الصين الجمعة حظر استيراد لحوم الخنازير والماشية من إنجلترا ومنغوليا لمنع دخول المرض إلى البلاد.

وقال مسؤول بوزارة الزراعة عندما سئل عن تفشي المرض في إنجلترا إن السلطات الصينية تأخذ الأمر في اعتبارها وستنشر قريبا تفاصيل الإجراءات المتعلقة به.

وقال إن الصين ستحظر على الأرجح واردات الحيوانات المجترة ذات الحوافر. وأضاف أن الصين حظرت بالفعل واردات الماشية من بريطانيا بسبب مرض جنون البقر وحمى الخنازير هناك.

وقال المسؤول إنه لم تسجل أي حالات إصابة بمرض الحمى القلاعية في الصين الآن، لكن سجلت بعض الحالات عام 1999.

وقال مسؤولون منغوليون أمس إنه تأكد انتشار مرض الحمى القلاعية في إقليمين بشرق البلاد، مما يعد ضربة أخرى لتربية الماشية فيها.

وفقدت منغوليا بالفعل أكثر من مليون رأس من الماشية في أسوأ شتاء يمر على البلاد. وقالت الأمم المتحدة إن ما يزيد على ستة ملايين رأس قد تهلك قبل يونيو/ حزيران القادم.

وفي ماليزيا قال مسؤول في إدارة الخدمات البيطرية إن بلاده ستحظر مؤقتا استيراد الماشية والخنازير من بريطانيا. وكانت ماليزيا تستورد كميات من الماشية من بريطانيا، لكن الطلب على لحوم الخنازير محدود في البلاد.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وأستراليا وكندا واليابان وكوريا الجنوبية وسنغافورة وتايلند أوقفت استيراد الماشية والمنتجات الحيوانية من بريطانيا بعد انتشار الأنباء عن تفشي المرض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة