نجاد يلوح برفع درجة التخصيب   
الأحد 1431/2/9 هـ - الموافق 24/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:43 (مكة المكرمة)، 14:43 (غرينتش)
نجاد: خبر التخصيب سيفرح الإيرانيين وأحرار العالم (الفرنسية-أرشيف)
ألمح الرئيس الإيراني إلى أن بلاده ستحل مشكلة تخصيب اليورانيوم منفردة برفع درجة نقائه إلى 20% إذا ما واصل الغرب رفض شروطها بشأن صفقة التخصيب في الخارج.

ورد محمود أحمدي نجاد على أسئلة للصحفيين بشأن المهلة النهائية لصفقة اليورانيوم مع الغرب، بالقول إن "أنباء طيبة" ستعلن خلال عشرة أيام بخصوص إنتاج يورانيوم بنسبة نقاء تبلغ 20%.

وسيأتي الإعلان -حسب وكالة فارس- في الأيام العشرة الأولى من فبراير/ شباط المقبل التي يحتفل خلالها الإيرانيون بالذكرى الـ31 لانتصار للثورة الإسلامية على نظام الشاه الموالي للغرب.

وقال نجاد إن نبأ التقدم العلمي الذي حققته إيران في هذا المجال سيكون مفرحا لكل مواطن إيراني ولأحرار العالم.

يُشار إلى أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية عرضت على إيران نقل اليورانيوم المنتج لديها بدرجة تخصيب منخفضة إلى روسيا وفرنسا، حيث يصار إلى رفع درجة تخصيبه إلى 20% يعاد بعدها إلى إيران لاستخدامه في مفاعل مخصص للأغراض الطبية.

غير أن وزير خارجية إيران منوشهر متكي قدم عرضا بديلا يقوم على نقل اليورانيوم منخفض التخصيب على مراحل، ومنح الغرب مهلة حتى نهاية الشهر الجاري للرد على المقترح الإيراني.

ورأى الغرب أن العرض الإيراني يعني رفض المقترح المقدم من الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة. وشددت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كيلنتون على أن بلادها لن تنتظر ولن تتراجع أمام "التحدي" الإيراني.

وعبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بدوره عن أسفه لرفض طهران مقترح وكالة الطاقة، ودعا مجلس الأمن إلى دراسة إجراءات إضافية تجاه الموضوع دون أن يتطرق إلى فرض مزيد من العقوبات على إيران.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة