مقتل خمسة بينهم ثلاثة جنود بانفجار في الصومال   
الخميس 1429/1/9 هـ - الموافق 17/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:36 (مكة المكرمة)، 21:36 (غرينتش)

القوات الإثيوبية شنت حملة تمشيط في عدة مقاطعات صباح الثلاثاء (رويترز-أرشيف)


مهدي علي أحمد-مقديشو

قتل ثلاثة من أفراد القوات الصومالية ومدنيان وجرح أربعة مدنيين آخرين في انفجار لغم زرع على جانب الطريق في أحد الأحياء البعيدة عن مركز العاصمة مقديشو بحوالي 13 كيلومترا.

كما هاجم مسلحون مناهضون للوجود الإثيوبي في الصومال الليلة الماضية عددا من المواقع العسكرية للقوات الإثيوبية في محافظتي ياقشيد وهلواي جنوب العاصمة.

وأكد شهود عيان أن المسلحين باغتوا مواقع القوات الإثيوبية بقذائف "آر بي جي" وقذائف الهاون، تلاها تبادل الطرفين إطلاقا كثيفا للنار بأسلحة رشاشة.

واستمرت المواجهات أكثر من 45 دقيقة ولم تعرف بعد الخسائر الناجمة عنها، كما لم يعلن بعد إن كانت أوقعت ضحايا أم لا.

وبدأت القوات الإثيوبية صباح الثلاثاء حملة تفتيش واسعة الانتشار في عدة مقاطعات، كما نفذت قوات الشرطة الصومالية بعد صلاة الصبح حملة تمشيط وسط البيوت في مقاطعتي ودجر وواري.

وتصاعدت أعمال العنف والهجومات المسلحة في مقديشو خلال الأسبوع الحالي، واستقبلت مستشفيات المدينة الثلاث العديد من الجرحى، حيث تجاوز عدد الذين استقبلهم مستشفى مدينة وحده 26 شخصا توفي اثنان منهم حسب تصريحات المسؤولين بالمستشفى.

ومن جهة أخرى يقضي مدير إذاعة صومالوين الخاصة عبد الرحمن محمد حسن وصحفي آخر يعمل في الإذاعة نفسها يومهما الثالث بالسجن في مقديشو.

وكانت جمعيات حقوقية وصحفية صومالية أدانت اعتقال الصحفيين واعتبرته انتهاكا لقانون الصحافة الجديد الذي وافق عليه البرلمان الصومالي قبل أكثر من شهرين.

وفي مدينة كيسمايو الساحلية بدأت منظمة الأغذية العالمية ومنظمات محلية توزيع مساعدات غذائية لأكثر من 25 ألف نازح هربوا من جحيم العنف في مقديشو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة