رايتس ووتش تتهم الشرطة المصرية بتعذيب متظاهرين   
الاثنين 1424/1/22 هـ - الموافق 24/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ضابط مصري يمسك بمتظاهر أصيب أثناء تظاهرة احتجاجية ضد الحرب الأميركية على العراق يوم الجمعة
ذكرت منظمة "هيومن رايتس ووتش" أن بعض الناشطين والمتظاهرين المصريين المناهضين للحرب الأميركية ضد العراق الذين اعتقلوا في مصر خلال الأيام الماضية, تعرضوا للتعذيب من قبل الشرطة.

وذكر بيان للمنظمة ومقرها نيويورك, أمس الأحد أن "الشرطة اعتقلت مسؤولين في حركات تندد بالحرب ضد العراق وبسياسة إسرائيل في الأراضي المحتلة, وبينهم صحافيون ومدرسون وطلاب إضافة إلى بعض المارة وأطفال في الخامسة عشرة من العمر".

وأضاف البيان أن "بعض الذين اعتقلوا يؤكدون أنهم سمعوا في الزنزانات المجاورة أشخاصا يتعرضون للتعذيب بواسطة الكهرباء". وأشارت المنظمة الحقوقية إلى أن قوات الشرطة استخدمت خراطيم المياه والكلاب والعصي وحتى الحجارة أثناء تفريق التظاهرات.

وقال مدير المنظمة للشرق الأوسط وشمال أفريقيا هاني مجلي إن "موجة القمع التي كان يخشاها البعض وقعت فعلا" في مصر، وأضاف أن "الحريات الأساسية مهددة بشكل خطير في مصر".

وطلب مجلي من السلطات المصرية التحقيق الفوري في هذه التقارير بشأن تعذيب المعتقلين وتحديد التهم الموجهة لهم أو إطلاق سراحهم.

واعتقلت الشرطة المصرية حوالي 800 شخص قررت النيابة سجن 84 منهم بين أربعة أيام و15 يوما بتهم عدة بينها "التعدي على أفراد الشرطة والتجمهر لأكثر من خمسة أشخاص دون ترخيص". ومن بين هؤلاء المعتقلين خمسة صحفيين وثمانية محامين وخمس نساء وثلاثة من الصبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة