مسلمو نيبال يهددون بالتظاهر لنيل حقوقهم   
السبت 1428/6/14 هـ - الموافق 30/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:34 (مكة المكرمة)، 13:34 (غرينتش)
 التظاهر وسيلة العرقيات لنيل الحقوق السياسية في نيبال (الفرنسية-أرشيف)
هددت كبرى الجماعات الإسلامية في نيبال بتنظيم مظاهرات في الشوارع إذا لم تستجب الحكومة لمطالبها بتخصيص مقاعد لها في الانتخابات المقرر إجراؤها في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
 
وقال رئيس جماعة "أعوام الشريعة في نيبال محمد نظام الدين إن المسلمين مستبعدون، وإذا لم تستجب الحكومة لمطالبهم فلن يبقى أمامهم سوى النزول إلى الشوارع والتظاهر من أجل نيل تلك المطالب".
 
كما طالب رئيس الرابطة الفكرية لمسلمي نيبال أجهارول هاك ماكارني بتخصيص 150 مقعدا على الأقل للمسلمين من إجمالي مقاعد البرلمان البالغة 497.
 
وكان البرلمان المؤقت الذي يضم ثوارا ماويين سابقين قد أقر في يونيو/حزيران الحالي قانونا يخصص مقاعد للعرقية الماديسية في جنوب البلاد وغيرها من الجماعات، التي تتظاهر من أجل تخصيص المزيد من المقاعد لها في الانتخابات.
 
وينتظر أن تؤدي الانتخابات المقبلة المقررة بعد نحو أربعة أشهر إلى تشكيل جمعية دستورية تتولى الإعداد لدستور جديد، وتقرير مصير النظام الملكي في تلك الدولة ذات الأغلبية الهندوسية.
 
وتعد هذه الانتخابات الأولى التي تشهدها البلاد منذ أكثر من ثماني سنوات، وتتوج عملية السلام مع الماويين التي أنهت عقودا من الحرب الأهلية التي أودت بحياة أكثر من 13 ألف شخص في نيبال.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة