عشبة صينية تثبت فعاليتها في علاج الملاريا   
الأربعاء 1425/3/23 هـ - الموافق 12/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أثبت عقار جديد مستخلص من عشبة صينية قديمة فعاليته في معالجة مرض الملاريا المقاوم للدواء والذي يجتاح العالم مؤخرا.

وأوضح الباحثون أن عقار "آرتيميسينين" الذي يحتوي على العنصر النشط من عشبة "كوينجهاوسو" أو ما تعرف بالأفَسِنتين الحلو, سرعان ما سيحل محل مشتقات الكوينين وغيرها من العقاقير المضادة للملاريا التي أصبحت طفيلياتها أكثر مقاومة للدواء.

وأشارت صحيفة ذي نيويورك تايمز الأميركية إلى أن الباحثين الصينيين بدؤوا بدراسة واستخدام العقار الجديد منذ منتصف الستينيات، وقد ثبتت فعاليته في تقليل معدلات الوفاة بسبب الملاريا بنسبة 97% في الوباء الذي تفشّى في فيتنام أوائل التسعينيات.

وحتى الآن مازالت سلطات الصحة العالمية والمؤسسات مثل اليونيسيف والدول الكبرى المانحة كالولايات المتحدة وبريطانيا, تعترض على استخدام العقار المذكور, معللة ذلك بأن تأثيراته الصحية لم تثبت علميا، إضافة إلى تكاليف إنتاجه العالية.

أما الآن فتحاول منظمة الصحة العالمية وغيرها من المؤسسات والمنظمات التحرك لتحقيق المزيد من الدعم لهذا الدواء الصيني، خصوصا بعد تزايد حالات الإصابة بالملاريا، مقدّرة معدل الاحتياجات بحوالي 100 مليون جرعة ضرورية للتصدي للمرض بحلول عام 2005.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة