شرطة زيمبابوي تفرج عن قيادي معارض وتعتقل آخر   
الاثنين 1424/2/6 هـ - الموافق 7/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تظاهرة سابقة ضد الرئيس روبرت موغابي في هراري
قضت محكمة في زيمبابوي بالإفراج بكفالة عن قيادي بارز من حزب المعارضة الرئيسي في البلاد متهم بمحاولة الإطاحة بحكومة الرئيس روبرت موغابي.

وقد أمرت محكمة مدينة بولاوايو بالإفراج عن نائب رئيس حزب الحركة من أجل التغيير الديمقراطي المعارض غبسون سيباندا بكفالة مالية قيمتها نحو 18 ألف دولار وطلبت منه الحضور إلى مركز الشرطة مرتين في الأسبوع. كما أمر القاضي بحظر سفر سيباندا إلى خارج البلاد.

وكان سيباندا اعتقل الأسبوع الماضي بتهمة تحريض السكان على تلبية دعوة وجهها حزبه الشهر الماضي بعدم الالتحاق بأعمالهم احتجاجا على عدم شرعية حكومة الرئيس موغابي.

وفي تطور لاحق ذكر شهود عيان أن الشرطة اعتقلت الناطق باسم الحركة من أجل التغيير بول ثيمبا خارج قاعة المحكمة. وقد استدعت السلطات المئات من أفراد شرطة الشغب لتفريق أنصار المعارضة الغاضبين الذين حاولوا منع الشرطة من اعتقال ثيمبا.

وقالت الحركة في بيان إن ثيمبا يواجه تهمة انتهاك قانون الأمن بسبب مشاركته في تحريض السكان على الانقطاع عن العمل. ومن المقرر أن يمثل ثيمبا أمام المحكمة يوم غد الثلاثاء. ويواجه المتهمان عقوبة الإعدام في حال إدانتهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة