مصر تفكك تنظيما للجماعة السلفية كان يخطط لهجمات   
الأربعاء 1427/3/21 هـ - الموافق 19/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:49 (مكة المكرمة)، 13:49 (غرينتش)

صورة أرشيفية لتفجير سابق بالقاهرة تبنته جماعة إسلامية (رويترز-أرشيف)
أفاد مراسل الجزيرة نقلا عن مصدر مسؤول في وزارة الداخلية المصرية بأن السلطات المصرية اكتشفت أول تنظيم للجماعة السلفية الجهادية في مصر.

 

ويضيف المصدر أن أحمد محمد علي جبر، ولقبه أبو مصعب يتزعم التنظيم الذي يضم 22 شخصا من مناطق مختلفة من القاهرة.

 

وحسب المصادر الأمنية فإن التنظيم الذي يقوم على فكرة الجهاد، كان يعد لتنفيذ عمليات ضد خط أنابيب الغاز الطبيعي الموجود على الطريق الدائري الذي يحيط بالعاصمة المصرية واستهداف بعض رجال الدين من المسلمين والمسيحيين.

وكشفت المصادر ذاتها أن الشبكة كانت تسعى لشراء قطعة أرض جنوب القاهرة لاستخدامها لتدريب عناصرها، وكانت لها اتصالات بجماعات في الخارج لطلب مساعدتها في إرسال هؤلاء العناصر للقتال في دول أخرى.

يأتي الإعلان عن هذه الشبكة في وقت أكد فيه الرئيس المصري حسني مبارك أنه قد يمدد العمل بقانون الطوارئ المقرر أن ينتهي في يونيو/حزيران المقبل.

وقال مبارك إن من الخطير حدوث فراغ تشريعي قبل تشريع قانون جديد لمكافحة الإرهاب.


من جانب آخر شكل 114 نائبا في البرلمان المصري كتلة أطلقوا عليها نواب ضد الطوارئ لمنع تمديد القانون الساري منذ ربع قرن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة