تشلسي يعود بتعادل ثمين من معقل أتليتكو   
الأربعاء 23/6/1435 هـ - الموافق 23/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 1:25 (مكة المكرمة)، 22:25 (غرينتش)

عاد تشلسي الإنجليزي بتعادل سلبي "ثمين" من أرض مضيفه أتليتكو مدريد الإسباني مساء الثلاثاء على ملعب "فيثنتي كالديرون" في العاصمة الإسبانية مدريد ضمن ذهاب الدور النصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، قبل مواجهة الإياب الأربعاء المقبل على ملعب "ستامفورد بريدج" في لندن.

أمام نحو خمسين ألف متفرج، قدم تشلسي مباراة دفاعية قوية وسد جميع الطرق المؤدية إلى مرماه، وأوقف زحف أصحاب الأرض ليخرج بتعادل ثمين قد يعزز حظوظه في بلوغ النهائي الثالث في تاريخه (خسر عام 2008 وتوج باللقب عام 2012)، علما بأنها المرة الثانية التي يتعادل فيها الفريقان في المسابقة القارية بعد الأولى في دور المجموعات عام 2009 (2-2) بعدما حسم الفريق اللندني مباراة الذهاب (4-صفر).

وخسر فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو جهود أربعة لاعبين: اثنان منهم بسبب الإصابة هما القائد جون تيري وحارس المرمى العملاق الدولي التشيكي بيتر تشيك، والآخران بسبب الإيقاف بعدما تلقى كل من فرانك لامبارد والنيجيري جون أوبي ميكل بطاقة صفراء، والأمر ذاته بالنسبة إلى لاعب وسط أتليتكو مدريد غابي.

ورغم التعادل فإن أتليتكو يملك حظوظا كبيرة لبلوغ النهائي الثاني في تاريخه والأول منذ عام 1974، لأنه يقدم مباريات كبيرة خارج القواعد ويسجل دائما أهدافا (فاز على مضيفيه بورتو البرتغالي 2-1 وأوستريا فيينا النمساوي 3-صفر وتعادل مع زينيت الروسي 1-1 في الدور الأول، وتغلب على مضيفه ميلان الإيطالي 1-صفر في ذهاب ثمن النهائي، وتعادل مع مضيفه ومواطنه برشلونة 1-1 في ذهاب نصف النهائي).

يذكر أنها رابع مرة يتأهل فيها أتليتكو إلى نصف النهائي والأولى منذ 1974، عندما تغلب على سلتيك الأسكتلندي وخسر النهائي الوحيد المعاد أمام بايرن ميونيخ الألماني حامل لقب العام الماضي والذي يلاقي ممثل العاصمة الأول ريال مدريد في نصف النهائي الثاني مساء الأربعاء.

ودخل أتليتكو مباراته أمام تشلسي منتشيا بفوزه على ضيفه إلتشي 2-صفر الجمعة الماضية في الدوري المحلي، حيث يواصل زحفه نحو اللقب الأول منذ العام 1996 عندما حقق الثنائية (الدوري والكأس المحليان).

كما حافظ فريق العاصمة الإسبانية -الوحيد غير المتوج بين الرباعي المتبقي في المسابقة القارية العريقة- على سجله الرائع هذا الموسم لكونه الفريق الوحيد الذي لم يتجرع طعم الخسارة حتى الآن.

كما أزاح في طريقه إلى دور الأربعة فريقين عريقين هما ميلان الإيطالي -الثاني في عدد الألقاب بالمسابقة (7)- في ثمن النهائي، وبرشلونة -المتوج بأربعة ألقاب- في نصف النهائي، إضافة إلى أنه لم يخسر على أرضه أمام أي فريق إنجليزي في المسابقات القارية في عشر مباريات حتى الآن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة