واشنطن تنشر طائرتي استطلاع في جنوب الفلبين   
الأحد 1424/8/17 هـ - الموافق 12/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تدريبات عسكرية فلبينية أميركية مشتركة (أرشيف)
قال مسؤولون عسكريون في الفلبين إن الولايات المتحدة نشرت طائرتي استطلاع عسكريتين في الفلبين لمساعدتها في حربها على ما يسمى الإرهاب.

وقال المتحدث باسم القوات الجوية الفلبينية الرائد رستيتوتو باديلا إن الطائرتين اللتين وصلتا قبل أسبوعين من قاعدة في اليابان تقدمان تغطية أمنية لفرقة صغيرة من القوات الأميركية في مندناو.

وأكد المتحدث باسم مجموعة المساعدة العسكرية الأميركية المشتركة النقيب دينس وليامز أن طائرتي الاستطلاع من طراز "بي/3 سي أوريون" ستعملان خارج جزيرة ماكتان وسط الفلبين.

ونفى وليامز أن تكون للطائرتين أي علاقة بالرحلة المقرر أن يقوم بها الرئيس الأميركي جورج بوش إلى مانيلا السبت القادم في طريقه لحضور قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي في تايلند.

ويوجد نحو 300 جندي من القوات الأميركية الخاصة في مدينة زامبوانغا بجزيرة مندناو الجنوبية حيث يدربون الجنود الفلبينيين على سبل مواجهة جماعة أبو سياف التي تقول مانيلا إن لها صلات بتنظيم القاعدة.

ويأتي التدريب في إطار المساعدة الأمنية التي وعدت الولايات المتحدة بتقديمها لمانيلا لدعمها في محاربة ما يسمى الإرهاب بعد مناورات مشتركة استغرقت ستة أشهر في العام الماضي.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي ينشر فيها الأميركيون مثل هذه الطائرات في الفلبين، ففي عام 2002 نشرت القوات الجوية الأميركية طائرات مماثلة في سيبو لدعم مناورات تدريبية في جزيرة باسيلان استغرقت ستة أشهر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة