صمت متأخر.. مختارات لشاعر عراقي دانماركي   
الخميس 1426/4/25 هـ - الموافق 2/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:32 (مكة المكرمة)، 16:32 (غرينتش)
الشاعر العراقي منعم الفقير(الجزيرة)
تصدر عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت مختارات شعرية للشاعر العراقي المقيم في الدانمارك، بعنوان "صمت متأخر". كتب مقدمتها الكاتب الدانماركي المعروف كنوذ فلبي الذي أصدر مؤخراً كتاباً مثيراً للنقاش والاهتمام بعنوان "الكفاح ضد الفقراء".
 
تضم مختارات صمت متأخر التي تقع في 444 صفحة قصائد من المجموعات الشعرية: بعيداً عنهم 1983، المختلف 1986، كتاب أسئلة العقل 1990، أثر على ماء 1991، لا جسد في الثوب 1995، حواس خاسرة 1996، كتاب الرؤيا 1997، معاً 1998، نادراً 2000.
 
يقول كنوذ فلبي رئيس اتحاد الكتّاب الدانماركيين  إن "ديوان منعم الفقير يضم قصائد واضحة ومكثفة، هذه القصائد التي تتناسب مع الغلاف، جذبتني من الصفحة الأولى بروعتها، ثم وجدتني مأخوذاً بها كقارئ، لكنها غالباً ما تصيب بالحيرة، إنها محكمة جدا وغامضة جداً في الوقت ذاته، فهي حصيلة تفكير طويل".
 
ويضيف "أثّر المنفى على القصائد، تحديداً تلك الأولى منها، لكنها تبقى أكثر بكثير من هذا المنفى، على قوتها تتوحد الصفات الإنسانية الجامعة، وإن كان تعبير كهذا شائعاً حد الاستهلاك، لكن هذا هو الشعر، إنه الصنف الخاص الذي يتوغل عميقاً في عالم كل إنسان حيث يستخدم الفقير كلمات عظيمة في شعره، يكتب عن الألم والقلب، وهما كلمتان في اللغة الدانماركية  يتعذر استعمالهما، لكن منعم الفقير يكتب بعمق ويكتب أيضاً عن الأحلام والفقدان والأمل.. إن بساطة شعره تجعل كل ما يعني العالم يصبح قوياً".
 
حصل الشاعر على العديد من شهادات التقدير والجوائز منها: جائزة الشاعر بول سورنسن وجائزة الكاتب التي يمنحها سنوياً اتحاد المكتبات العامة في الدانمارك كما ترجمت أعماله الشعرية إلى لغات مختلفة كما يعمل حاليا مديرا لتجمع السنونو الثقافي في الدانمارك وعضو جمعية الشعر في اتحاد الكتاب الدانماركيين.
 
وقد صدر له "بعيداً عنهم" دمشق 1983 "المختلف" دمشق 1986. "كتاب أسئلة العقل" كوبنهاغن 1990. "أثر على ماء" كوبنهاغن 1991. "اللوعات الأربع" القاهرة 1994 "لا جسد في الثوب" كوبنهاغن 1995, "كتاب الرؤيا" الدار البيضاء 1997 "معاً" كوبنهاغن 1998 "نادراً" كوبنهاغن 2000  "أخيراً" القاهرة 2002 وله رواية بعنوان "مقهى مراكش" عام 2005.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة