رونالدو وميسي.. صراع على تحطيم أرقام قياسية لا يهدأ   
الأحد 1436/2/1 هـ - الموافق 23/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 18:18 (مكة المكرمة)، 15:18 (غرينتش)

بات كريستيانو رونالدو على مرمى حجر من تحطيم الرقم القياسي لعدد الأهداف المسجلة في موسم واحد والذي يحمله ميسي برصيد خمسين هدفا, بعد ساعات من تحطيم غريمه الأرجنتيني الرقم القياسي لهداف الليغا.

وسجل رونالدو مرتين في انتصار ريال مدريد المتصدر برباعية دون رد على مضيفه إيبار ليرفع رصيده إلى عشرين هدفا في 11 مباراة بدوري الأضواء الإسباني هذا الموسم.

وإذا واصل أفضل لاعب في العالم التهديف بهذا المعدل نفسه فإن حصيلته الإجمالية قد تتجاوز ستين هدفا بنهاية الموسم ليتفوق بشكل مريح على رقم ميسي القياسي المسجل في موسم 2011-2012.

ورونالدو -البالغ من العمر 29 عاما والذي غاب عن هزيمة ريال مدريد أمام مضيفه ريال سوسيداد في أغسطس/آب الماضي بسبب الإصابة- هو أول لاعب يسجل عشرين هدفا في أول 12 جولة بالدوري الإسباني.

ومنذ انضمامه إلى ريال مدريد من مانشستر يونايتد في 2009 سجل رونالدو 197 هدفا في الدوري الإسباني، بينما حطم ميسي الرقم القياسي لهداف البطولة على مر العصور أمس السبت بثلاثية في مرمى إشبيلية رفعت رصيده إلى 253 هدفا.

وحافظ ريال مدريد بانتصاره على إيبار المتواضع الذي يشارك في دوري الأضواء للمرة الأولى على فارق النقطتين الذي يفصله في الصدارة على برشلونة صاحب المركز الثاني.

 وسيلعب بطل أوروبا مباراته المقبلة الأربعاء المقبل حينما يقابل بازل السويسري في دوري الأبطال بعد أن ضمن بالفعل التأهل لدور الـ16.

وسجل رونالدو سبعين هدفا في أرفع مسابقة للأندية في أوروبا متأخرا بهدف واحد عن ميسي وراؤول مهاجم ريال مدريد وشالكه السابق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة