دبي السينمائي يجمع مليون دولار للاجئي سوريا   
الخميس 1435/2/9 هـ - الموافق 12/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 16:07 (مكة المكرمة)، 13:07 (غرينتش)
النجم الأميركي مارك ريفالو أثناء حضور المزاد بمهرجان دبي السينمائي (غيتي إيميجز)

نجح مزاد خيري أقامه مهرجان دبي السينمائي بحضور مشاهير السينما العالمية، في جمع مايزيد عن مليون دولار ستوجه لصالح اللاجئين السوريين، وقدم المزاد معروضات تعود ملكيتها لمشاهير السينما في العالم، وبينها مقتنيات لجيمس بوند استخدمها في أشهر أفلام الجاسوسية.

وقال رئيس المهرجان عبدالحميد جمعة اليوم الخميس، إن "عائد المزاد سيوجه لصالح المتضرّرين من الأحداث السورية، خصوصا العائلات السورية المهجرة إلى لبنان في محافظة طرابلس، والأردن في محافظتي البلقاء والزرقاء".
 
وأضاف "سيتم تزويد اللاجئين بالمؤن الأساسية أثناء فصل الشتاء وتوفير الغذاء والمياه والصرف الصحي ومنشآت صحية، بالإضافة إلى ملابس شتوية وباقات لتعليم الأطفال".

وأقيم الحفل مساء أمس الأربعاء  تحت عنوان "ليلة واحدة تغيّر حياة الناس"، بحضور عدد من المشاهير، في مقدمتهم الممثل والمخرج الأميركي مارك رافالو والممثلة الأميركية روني مارا، والممثلة الإنجليزية ناعومي هاريس.

وأقيم هذا الحدث الذي جرى تنظيمه للسنة الثالثة على التوالي برعاية حرم حاكم دبي وسفيرة الأمم المتحدة للسلام الأميرة هيا بنت الحسين، وستذهب كامل التبرعات التي حصدها هذا الحفل الخيري لدعم جهود المؤسستين  الإنسانيتين "دبي العطاء" و"أوكسفام" في مساعدة المتضررين جراء الأحداث  في سورية.

وكان تفاعل المشاهير واضحا، حين افتتح المزاد النجم العالمي مارك رافالو، بتقديم تذكرتين لحضور العرض الأول لفيلم "كابتن أميركا: جندي الشتاء"، وهما هدية من نجمة هوليوود "سكارليت جوهانسون".

وقال مارك: "إن سكارليت من الداعمين لهذا الحدث، وتبرعت بهذه الجائزة الفريدة لأنها سبق وزارت الكثير من اللاجئين السوريين".

وكان من بين المقتنيات التي عُرضت في المزاد السيارة "أستون مارتن فانكويش" التي جرى إنتاجها احتفالا بالذكرى الخمسين لإطلاق شخصية "جيمس بوند"، وتذاكر لحضور العرض العالمي الأول لفيلم "جميس بوند"، ومجموعة تذكارات من أفلام "جيمس بوند".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة